السعي

حكم من حج عدة حجات وترك السعي جهلًا

هذا غلطٌ كبيرٌ، لا بد من السعي، وإن كان هناك قولٌ آخر أن السعي سنة، وقول آخر أنه واجب يُجبر بدمٍ، لكن الصحيح أنه ركنٌ من أركان الحج، فعليه أن يسعى بعدد الحجَّات التي ترك فيها السعي، بالنية، ويكفي والحمد لله، عليه أن يسعى بعدد الحجَّات: ثلاث مراتٍ إن كان ...

حكم مَنْ حج وترك السعي جهلاً منه منذ زمن

حج، أو عمرة؟ الطالب: لا، حج. الشيخ: ولا حج بعدها، ولا اعتمر، ولا شيء؟ الطالب: مرة. الشيخ: الظاهر أنه يجدّد العقد، مازال مُحْرِما، عليه أن يرجع إلى مكة ويسعى، ويقصر، ويَحِلّ، ويجدّد النكاح، ولا عليه شيء، عليه أن يجدّد عقد النكاح، والحمد لله، وأولاده ...

حكم سعي الحائض

ولو، ولو، لا بأس، تسعى ولو أنها على غير طهارةٍ، إذا صار الطواف وهي طاهرة فالحمد لله تسعى، ولو أنَّ المسعى داخلٌ ما يضرُّ.

ما حكم مَنْ قدَّمت السعي على الطَّواف؟

المشروع أن تبقى حتى تطوف، السعي بعد الطواف، وهو يُجزئ على الصحيح، لكن المشروع لها أن تبقى حتى تطهر ثم تطوف وتسعى. وصحَّ عنه ﷺ أنه سئل: يا رسول الله، سعيتُ قبل أن أطوف؟ قال: لا حرج، لكن السنة أن المؤمن يطوف ثم يسعى كما فعله النبيُّ ﷺ، والحائض تبقى حتى ...

متى يقال {إِنَّ الصَّفَا..} في السعي؟ وهل يكملها؟

في أول شوط، أول شوط يقول: إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ كما قال النبيُّ ﷺ ثم يصعد. س: آية إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ [البقرة:158] يُكملها إلى آخرها؟ ج: فقط إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ ...

هل يلزم الصعود على الصخور في السعي؟

هذه السنة، وإلا الواجب ما بينهما، لكن الصعود هو السنة. س: هل يرقى على الصخرة نفسها أم على المُرتفع المُبلط؟ ج: المعروف الذي يقف عليه الناس الآن. س: إذا ما صعد على شيء؟ ج: إذا طاف بينهما أجزأ، والصعود سنة.

السنة تأخير السعي مع الطواف

الجواب: الواجب عليها أنها تنتظر ما يجوز لها أن تطوف وهي حائض، لكن ما ينبغي لها تقديم السعي، السنة أن تؤخر السعي، النبي ﷺ طاف ثم سعى، فالسنة لها أن تؤخر السعي مع الطواف، هذا السنة، فإذا طهرت طافت وسعت والحمد لله.