مسائل متفرقة في الجنائز

حكم قراءة سورة الفاتحة على الميت والقراءة عند القبر

الجواب: اختلف العلماء في ذلك، بعض أهل العلم يرى أنه لا بأس أن يقرأ القرآن للموتى ويثوبه للميت، قالوا: إنه كسائر القربات كما تدعو له كما تتصدق عنه كذلك إذا قرأ القرآن .. قالوا: لا بأس أن يثوبها للميت.  وقال آخرون: هذا شيء لم ينقل عن السلف لا عن الصحابة ...

صياح بعض الموتى في القبور

الجواب: لا هذا يسمع قرع النعال فقط وإلا ما في صيحة، الصيحة لمن يضرب، لكن لا يسمعها الناس في الغالب، ما يسمعها الناس وإلا قد يسمع لكنه نادر نسأل الله العافية. حدثني بعض الناس منذ ثلاثين سنة تقريبًا أن له عمة توفيت فقيل لهم: إن في قبرها صياحًا، وكان يستبعد ...

أين يوجد قبر الحسين؟ وهل يستفاد من تحديد مكانه؟

ج: بالواقع قد اختلف الناس في ذلك، فقيل: إنه دفن في الشام، وقيل: في العراق، والله أعلم بالواقع. أما رأسه فاختلف فيه؛ فقيل: في الشام، وقيل في العراق، وقيل: في مصر، والصواب أن الذي في مصر ليس قبرًا له، بل هو غلط وليس به رأس الحسين، وقد ألف في ذلك بعض أهل العلم، ...

حكم وضع القرآن على صدر الميت قبل تغسيله

الجواب: لا، لا يشرع وضع القرآن على الميت، ولكن بعض الناس سمع أن الميت يوضع عليه شيء فظن أن القرآن أولى وليس المقصود وضع القرآن المقصود وضع شيء له ثقل على بطنه حتى لا ينتفخ إلى أن يغسل وينقل إلى المقبرة، فيوضع عليه حديدة أو حجر أو ما أشبه ذلك من شيء ثقيل ...

عادات الاحتفال بعد موت أحد

جواب: لا يجوز الاحتفال عند موت أحد من الناس، وليس لأهل الميت أن يقيموا احتفالا، ولا يذبحوا ذبائح ويصنعوا طعامًا للناس، كل هذا من البدع ومن أعمال الجاهلية فالواجب تركه. وقد ثبت عن جرير بن عبدالله البجلي  قال: (كنا نعد الاجتماع إلى أهل الميت وصنعة الطعام ...

ما يجوز إهداؤه للميت وما لا يجوز

ج: الحمد لله، وبعد: هذا العمل بدعة لا يجوز؛ لقول النبي ﷺ: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد متفق على صحته، وقوله ﷺ: من عمل عملًا ليس عليه أمرنا فهو رد أخرجه مسلم في صحيحه، والأحاديث في هذا المعنى كثيرة، ولم يكن من سنته ﷺ ولا من سنة خلفائه الراشدين ...

حكم تصوير غسل الميت للتذكير

ج: إن كان المقصود تصوير الميت حين التغسيل فذلك لا يجوز؛ لأن النبي ﷺ نهى عن تصوير ذوات الأرواح، ولعن المصورين وقال: إنهم أشد الناس عذابا يوم القيامة. أما إن كان مراد السائل بيان صفة تغسيل الميت كما شرع الله  في شريط يوزع أو يباع فلا بأس، كما يسجل تعليم ...

حكم فتح القبر للحاجة

الجواب:  لا، ما سمعنا هذا. السؤال: ولكن ترى العديد من الإخوة الآن الحاضرين الندوة يسألون عن هذا؟ الجواب: فتح القبر يعني يجوز فتح القبر؟!. السؤال: يقول إنكم أفتيتم بفتح القبر واستخراج المفاتيح ولما فتحوه وجدوا النار طلعت؟ الجواب: هذا ما وقع، لكن ...

حكم بناء المقابر بالطوب خشية سقوط القبور

الجواب: إذا دعت الحاجة بأن يضع في القبر حجارةً أو لبنًا أو خشبًا أو حديدًا لأن الأرض رديئة أو تعلوها المياه فلا بأس بهذا.  أما إن كانت الأرض قوية يحفر فيها حفرًا إلى نصف طرف الرجل فوق السرة ويعمق ويجعل في اللحد ويوضع فيه الميت هذه السنة، أما إن كانت ...

حكم الدعاء والترحم على من يذبح للجن بعد موته

الجواب: لا، هذا مشرك لا يصلي عليه ولا يغسل ولا يدفن مع المسلمين، الذي يذبح للجن أو يدعو الأولياء أو أهل القبور يستغيث بهم أو ينذر لهم هذا الشرك الأكبر، هذا من دين الجاهلية، دين أبي جهل.

حكم نبش قبر المسلم الذي دفن في مقابر الكفار لنقله

الجواب: نعم نعم، تنبش وينقل ما يوجد من عظامها وآثارها إلى مقبرة المسلمين، وإذا كان ما في مقبرة تنبش وتوضع في محل بعيد عن الكفار وتدفن و.. الأرض بها حتى لا يعتدى عليها حتى لا تكون بين النصارى والكفار، لا يجوز الدفن مع الكفار أبدا، ولكن إذا كان في مقبرة ...

حكم صنع الطعام لأهل الميت

الجواب: .. لا يصنعون ولائم بعد الموت لا، أما كون جيرانه أو أقاربه يدفعون لأهل الميت طعاما فهذا مشروع، وقد ثبت عن النبي ﷺ أنه لما جاء نعي جعفر بن أبي طالب  لما قتل في الشام، أمر النبي ﷺ أهل بيته أن يصنعوا طعاما لأهل بيت جعفر، فإذا صنع جيرانهم لهم طعاما ...

حكم قراءة القرآن عند المريض

الجواب: إذا قرأ عند الميت من باب الإحسان إليه عند المحتضر من باب الإحسان إليه، لا بالأجر. يقرأ على الحاضرين ليرتفع عنه .. لعله يدعو، لعله يذكر الله، لعله يتوب، يستفيد من القرآن، هذا طيب قراءة القرآن عند المرضى لا بأس.

حكم الصيام عن الوالد إذا مات

الجواب: إذا مات الوالد مفرطا قد عافاه الله وشفاه الله من المرض ولكنه تساهل؛ فالمشروع لك أن تصوم عنه أنت وإخوانك؛ لأن النبي عليه السلام قال: من مات وعليه صيام صام عنه وليه، وسأله جماعة كل واحد يسأله يقول: يا رسول الله إن أبي مات وعليه كذا أفأصوم عنه؟ والآخر ...

حكم البكاء على الميت وهل يُعذّب به؟

البكاء لا بأس به بدمع العين، إنما المحرم النياحة رفع الصوت، أما دمع العين فلا يضر، يقول النبي ﷺ: إن الله لا يعذّب بدمع العين ولا بحزن القلب ولكن يعذّب بهذا أو يرحم - وأشار إلى لسانه -، ولما مات ابنه إبراهيم قال عليه الصلاة والسلام: العين تدمع، والقلب يحزن، ...