مسائل متفرقة في الصيام

حكم ابتلاع الصائم للريق

الجواب: الريق العادي لا بأس به يبتلعه، أما إذا كان فيه بلغم متعقد نخام فلا يبتلعه يلقيه يلفظه.. يلفظه، أما الريق العادي الماء العادي في الريق هذا لا حرج فيه، والحمد لله. المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

ما الواجب على من أفطر في رمضان بغير عذر؟

الجواب: عليك التوبة إلى الله والندم وقضاء الأيام التي أفطرتها، وليس عليك سوى ذلك، لكن إذا كانت من رمضان سابق ولم تقضها إلى الآن فعليك مع ذلك الإطعام عن كل يوم إطعام مسكين، نصف صاع من التمر أو غيره من قوت البلد، زيادة على القضاء، مع التوبة إلى الله ، ...

حكم الصيام عن الكبير والمريض

الجواب: إذا كان مريضًا مرضًا لا يرجى برؤه ليس عليه صيام، والحمد لله، أما إن كان يرجى برؤه؛ فإنه يصوم بعد ما يشفيه الله، يقضي؛ لأن الله قال: ومَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ [البقرة:185]، إذا شفاه الله يقضي ولا ...

حكم الصوم عن المريض إذا مات

الجواب: إذا كان مات في مرضه فلا يجب عليك أن تصوم عنه ولا يشرع، فهو معذور، أما إذا كان طاب وشفي ولكن تساهل فإنك تصوم عنه، لقول النبي ﷺ: من مات وعليه صيام صام عنه وليه هذا هو الأفضل أن تصوم عنه، فإن لم تصم تطعم عنه عن كل يوم مسكينًا.  أما إذا كان مات ...

ما حكم الصيام بلا صلاة؟

الجواب: الصواب أنه لا يقبل لأنه كافر، من ترك الصلاة كفر، وتبطل أعماله كما قال تعالى: وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ[الأنعام:88]، والرسول عليه الصلاة والسلام قال: بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة أخرجه مسلم في صحيحه، ...

حكم الصوم عمن ليس عليه صوم

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم ،الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فالميت لا يصام عنه، ولا يصلى عنه، إلا إذا كان عليه صوم واجب، مثل كفارة أو صوم رمضان ولم يقضه فإن أقاربه يستحب لهم أن يقضوا عنه لقول النبي ...

حكم الأكل والشرب نسيانًا في صيام التطوع

الجواب: هذا خطأ، الصواب أنه إذا أكل ناسيًا أو شرب ناسيًا فصومه صحيح ولا فطر عليه بل صومه صحيح، وهكذا على الصحيح لو جامع ناسيًا أهله فإن صومه صحيح؛ لقول النبي ﷺ في الحديث الصحيح لما سئل عن ذلك قال: من نسي وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه فإنما ...

ما حكم استنشاق الدخان للصائم؟

الجواب: لا، لا يفطر الصائم الدخان، لكن لا يتعمد إدخاله إلى جوفه سواء طيب وإلا غيره؛ لأن بعض أهل العلم يقول: إذا تعمد إدخاله أفطر به، فينبغي له أن لا يتعمد ذلك، أما الشيء الذي عرض يدخل بغير قصد دخانة عود أو دخان حطب أو ماء فلا يضره، لكن كونه يتعمد يستنشق ...

حكم من أفطر عدة رمضانات ولا يعلم مقدار ما أفطر

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فإن كانت الوالدة التي سألت عنها حين إفطارها عاجزة فقيرة لا تملك إخراج الفدية فليس عليها شيء، لقول الله : فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ...

حكم استعمال الكحل للصائم

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه، ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فاستعمال الكحل للصائم لا حرج فيه في أصح قولي العلماء؛ لأن العين ليست منفذًا معتادًا، فلا يضر استعماله، وإذا تركه الإنسان في ...

حكم السهر في رمضان وعدم التورع عن المحرمات

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه، ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فلا شك أن الله عز وجل، لا يرضى لعباده أن يتناولوا ما حرم عليهم بل قد حرم عليهم أشياء ونهاهم عن تناولها وأباح لهم أشياء وأمرهم بتناولها، ...

حكم تأخير غسل الجنابة بعد طلوع الشمس في رمضان

الجواب: هذا فيه تفصيل: إن كانت أخرت الغسل حتى طلع الفجر فلا يضر الصوم صحيح تصوم تغتسل والحمد لله، المحرم الجماع إذا كان الجماع في الليل قبل الفجر ولكن تأخر غسلها أو غسل الزوج حتى طلع الفجر فلا مانع، كان النبي ﷺ يأتي أهله في الليل ويصبح صائمًا ويغتسل ...

المقصود بقول الزور المنهي عنه الصائم

الجواب: الكذب، قول الزور هو الكذب، قال فلان كذا.. فعل فلان كذا.. وهو يكذب هذا قول الزور، والله يقول سبحانه: فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ [الحج:30] يعني: الكذب. نعم. المقدم: أحسن الله إليكم.

أجر من أفطر في رمضان لعذر شرعي

الجواب: يرجى له ذلك؛ لأنه معذور شرعًا، والمعذور له حكم الصائم، يقول النبي ﷺ: من مرض أو سافر كتب الله له ما كان يعمل وهو صحيح مقيم فالكبير في السن الذي عجز عن الصيام له حكم الصائمين؛ لأنه معذور لولا العجز لصام، فهو معذور وعليه إطعام مسكين عن كل يوم إذا ...

حكم من أفطرت لعذر ثم كبر سنها ولا تستطيع القضاء

الجواب: أولًا: عليها التوبة إلى الله  عما فعلت من الترك، والتوبة حقيقتها أمور ثلاثة: الندم على الماضي من السيئة. وعدم فعلها. والعزم الصادق ألا يعود فيها العبد. هذه التوبة ندم على الماضي، وإقلاع من الذنب، وترك له خوفًا من الله  وتعظيمًا له، ...