مسائل متفرقة في الصيام

حكم صيام رمضان مع ترك الصلاة

الجواب: هذه مسألة عظيمة قد تنازع أهل العلم فيمن ترك الصلاة كسلاً وتثاقلاً لا عن جحد الوجوب، فقال جمع: إنه لا يكفر بذلك وقد أتى منكراً عظيماً أعظم من الزنا وأعظم من الربا وأعظم من سائر المعاصي، قالوا: لكن لا يكفر كفراً أكبر، بل يكون فيه كفر وفيه شرك، ولكن ...

حكم الاعتماد على الأذان عند الإفطار والإمساك

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد.  فالمؤمن مأمور بالاحتياط لدينه، والبعد عن الشبهة، فإذا أذن المؤذن عند الغروب فلا تعجلي وأنت صائمة حتى تطمئني إلى أنه مؤذن على الوقت؛ ...

حكم من رأى صائماً يأكل أو يشرب ناسياً

الجواب: نعم تنبهه؛ لأن الصائم ما يجوز يشرب ولا يأكل، فإذا غلط نبهه، وإن كان لا يأثم بالنسيان، وليس عليه قضاء، لكن تعاطيه الشرب والأكل وهو صائم أمر منكر لو تعمده، فأنت تنبهه على ذلك حتى يمتنع من هذا الشيء الذي منعه الله منه، وأنت أخوه تدعوه إلى الخير، ...

حقيقة صيام الجوارح في رمضان

الجواب: تصوم الجوارح بترك ما حرم الله من المعاصي هذا صيامها، فلا يمس بيده ما حرم الله، ولا يمس .... بفمه ما حرم الله، ولا ينظر بعينه إلى ما حرم الله، ولا يمشي برجله إلى ما حرم الله، وهكذا صيامها إمساكها عما حرم الله. نعم. إذا صام المؤمن صامت جوارحه، وصام ...

حكم من أعدت الطعام لزوجها المفطر في نهار رمضان

الجواب: نعم؛ عليك إثم في ذلك، وعليك التوبة إلى الله من ذلك؛ لأنك بالطبخ له في النهار أعنتيه على معصية الله، والله يقول -جل وعلا-: وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ [المائدة:2] فالطبخ له في نهار رمضان أو تقديم الطعام، أو الدخان، أو الخمر ...

حكم تخصيص يوم الجمعة بالصوم

الجواب: نعم يجوز صيام الجمعة في التطوع، وفي القضاء لا بأس، لكن لا يجوز تخصيصه بالصوم تطوعًا، أما إذا صام قبله يومًا، أو بعده يومًا؛ فلا حرج في ذلك، يقول النبي ﷺ: لا يصومن أحد يوم الجمعة إلا أن يصوم يومًا قبله، أو يومًا بعده فإذا صام قبله يومًا، ...

بيان كيفية صيام الجوارح

الجواب: صوم الجوارح بعدها عما حرم الله عليها، فاللسان يصوم عما حرم الله عليه من الغيبة والنميمة، والكذب، ونحو ذلك، واليد تصوم عما حرم الله عليها من السرقة من الظلم والعدوان، ونحو ذلك. والقدم أيضًا تبتعد عما حرم الله عليها، فلا يسير إلى ما حرم الله، ...

إذا رأيت مسلمًا يشرب ناسيًا وهو صائم هل أذكره؟

الجواب: من رأى مسلمًا يشرب في نهار رمضان أو يأكل أو يتعاطى شيئًا من المفطرات الأخرى ناسيًا أو متعمدًا وجب إنكاره عليه؛ لأن إظهار ذلك في نهار الصوم منكر، ولو كان صاحبه معذورًا في نفس الأمر، حتى لا يجترئ الناس على إظهار ما حرم الله من المفطرات في نهار الصيام ...

حكم صيام النذر بعد النصف من شعبان

الجواب: إذا كان عليه صوم؛ فعليه أن يصوم في النصف الأول والنصف الأخير جميعًا، الذي عليه صوم نذر، أو من رمضان السابق عليه أن يقضيه، النهي فيمن يتطوع، الحديث الصحيح: إذا انتصف شعبان فلا تصوموا هذا في حق من يتطوع. أما الذي عليه دين .. عليه صوم من رمضان قضاء، ...

حكم الإمساكيات التي توزع في شهر رمضان

الجواب: لا أعلم لهذا التفصيل أصلًا، بل الذي دل عليه الكتاب والسنة أن الإمساك يكون بطلوع الفجر؛ لقول الله سبحانه: وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ... الآية [البقرة:187]. ولقول ...

هل يجوز تناول السحور مع أذان الفجر؟

الجواب: السنة تأخير السحور لآخر الليل، لكن ينبغي أن يقدم قبل الأذان حتى يفرغ المتسحر قبل الأذان، والنبي ﷺ ثبت عنه أنه تسحر في آخر الليل ثم قاموا إلى الصلاة بعد السحور قاموا، سئل أنس عن ذلك: كم كان بين الأذان والسحور؟ قال: قدر خمسين آية. فالمقصود: أن ...

كيفية إمساك وإفطار من يطول نهارهم

الجواب: من عندهم ليل ونهار في ظرف أربع وعشرين ساعة فإنهم يصومون نهاره سواء كان قصيرًا أو طويلًا ويكفيهم ذلك والحمد لله، ولو كان النهار قصيرًا. أما من طال عندهم النهار والليل أكثر من ذلك كستة أشهر فإنهم يقدرون للصيام وللصلاة قدرهما كما أمر النبي ﷺ بذلك ...

حكم مشاهدة الأفلام والتلفاز ولعب الورق في نهار رمضان

الجواب: الواجب على الصائمين وغيرهم من المسلمين أن يتقوا الله سبحانه فيما يأتون ويذرون في جميع الأوقات، وأن يحذروا ما حرم الله عليهم من مشاهدة الأفلام الخليعة التي يظهر فيها ما حرم الله، من الصور العارية وشبه العارية، ومن المقالات المنكرة، وهكذا ما ...

حكم من تسحر في بلد وأفطر في آخر

الجواب: لا حرج في ذلك، لأنه له حكم البلاد التي تسحر فيها والتي أفطر فيها ولا يضره تفاوت ما بين البلدين في طول النهار وقصره وتقدم الغروب وطلوع الفجر وتأخرهما[1].  سؤال مقدم لسماحته من (المجلة العربية)، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 15/ 321).