مسائل متفرقة في العقيدة

ما معنى قول: العبادات توقيفية؟

الجواب: معناها أنها لا ثبت إلا بالشرع لا بآراء الناس، لا يكون القول عبادة ولا الفعل عبادة إلا بنص من الله ومن رسول الله من القرآن أو السنة، أما قول الناس هذه عبادة لا، توقيفية يعني لا بد أن يكون فيها نص، عن الله فهو المشرع كما قال ﷺ في الحديث الصحيح: ...

بأي شيء يكون حب الله ورسوله

الجواب: يتم حب الله ورسوله بطاعة الله ورسوله، وترك معصية الله ورسوله، قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ [سورة آل عمران: 31]، يقول النبي ﷺ: ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان: أن ...

هل ترى المرأة زوجها في الآخرة

الجواب: هذا أمره إلى الله ، هو الذي يحكم بينهم  فقد يجمع الزوجين وقد تكون للآخر، قد تكون للأول إذا كان لها أزواج فالله جل وعلا هو الذي يقدر ثوابهم ويحكم في ذلك . وقد ورد في بعض الأحاديث التي فيها سندها نظر أن المرأة إذا كانت ذات أزواج أنها تخير يوم ...

حكم أهل الفترة

الجواب: الصحيح من أقوال العلماء أن أهل الفترة يمتحنون يوم القيامة، ويؤمرون، فإن أجابوا وأطاعوا دخلوا الجنة، وإن عصوا دخلوا النار، وجاء في هذا عدة أحاديث عن أبي هريرة ، وعن الأسود بن سريع التميمي وعن جماعة، كلها تدل على أنهم يمتحنون يوم القيامة، ...

علاقة الجن بالإنس وما علامات المس

الجواب: الجن جيلٌ مستقل خلقهم الله لعبادته كما قال تعالى: وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ [سورة الذاريات: 56]، فهم جنس مستقل وجيل مستقل من خلق الله، وهم أنواع في خلقتهم وهم مكلفون، وفيهم المسلم وفيهم الكافر، وفيهم الجهمي ...

هل سيُرى الله الله تعالى في الآخرة؟

الجواب: قول أهل السنة والجماعة، وهو إجماع الصحابة  وإجماع أهل السنة بعدهم أن الله – سبحانه- يُرى يوم القيامة، يراه المؤمنون ويرونه في الجنة أيضاً، أجمع أهل العلم على هذا، أجمع علماء الصحابة والمسلمون الذين هم أهل السنة والجماعة على هذا، وقد دل ...

هل يثاب من ارتد ورجع على أعماله السابقة؟

نعم أسلمت على ما أسلفت من خير، إذا أسلم واستقام حفظ الله له أعماله السابقة. س: وإذا ارتد ثم أسلم أحسن الله إليك ماذا فيه؟ ج: السابقة في حال إسلامه له، تُحْفَظُ له، تُعطى إياه، كذلك أعماله في الجاهلية إذا أسلم، أعماله في الجاهلية الطيبة. س: هو ما أسلم، ...

ما حكم الشرع في رجل يعلم حدود الله ويتجاوزها

الجواب: إذا تجاوز الحدود التي حد الله لعباده، بأن ركب المحرم وترك الواجب فهو عاص، وقد أتى منكراً ينكر عليه ويعلم، قد تكون المعصية كفراً أكبر، هذا يختلف حسب حال المخالفة، فإذا استحل ما حرم الله من الزنا أو أكل الميتة، أو المسكر كان كافراً -نسأل الله العافية-، ...

هل للخوف أثر على العقيدة؟

الجواب: لجواب: لا ما يضرها إذا كان بغير اختيارها لا يضرها الحمد لله هذه أمور تعرض لإنسان الذي يضره الخوف من المخلوقين خوفاً يضر بالعقيدة، أما خوف المخلوقين حتى يغلق بابه عن السراق، حتى يبتعد عن أسباب الخطر لا يضاربهم ولا يتسابهم ونحو ذلك لا بأس بذلك. إنما ...

هل يكون العذر بالجهل في توحيد الربوبية وتوحيد الألوهية

الجواب: ليس في العقيدة التوحيد توحيد الربوبية والألوهية والأسماء والصفات ليس فيها عذر يجب على المؤمن أن يعتقد العقيدة الصحيحة ، وأن يوحد الله -جل وعلا-، ويؤمن بأنه رب العالمين، وأنه الخلاق العليم، وأنه المتفرد بالربوبية، وليس هناك خالق سواه، وأنه ...

هل يجوز عصيان ولي الأمر إذا أمر بالاقتتال؟

هذا فيه تفصيل: والواجب على من أُمر بهذا أن ينظر: فإن كان الذي يقاتل يستحق القتال كالبغاة مع أهل العدل وكالخوارج وكمن يستحق المقاتلة لخروجه على إمام لا يستحق الخروج عليه؛ فإنه يقاتل معه أولئك، كما قاتل الصحابة  مع علي الخوارج لما خرجوا عليه وقتلوا ...

كيف يصدُق الانتساب إلى السلف وأهل السنة والجماعة؟

السَّلف هم أهل السنة والجماعة، فالانتساب إليهم لا بأس به في الحقِّ، وأنه من المؤمنين، ومن أتباع أهل السنة والجماعة، ومن أتباع الصَّحابة، ومن المؤمنين بالله واليوم الآخر، فينتسب إلى أهل الحقِّ، ولا ينتسب إلى أهل الباطل، ويُجاهد نفسه على الصدق ألا تكون ...

هل تكفي صحة المعتقد عن الاستقامة على الشرع؟

لا يكفي المُعْتَقد عن العمل، فلا بُدَّ من عملٍ: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ [لقمان:8]. فعلى الإنسان أن يؤمن بالله ورسوله، ويؤمن بتوحيد الله، ويعمل: فيؤدي فرائض الله، وينتهي عن محارم الله، لا بدَّ من هذا وهذا: إِنَّ الَّذِينَ ...

هل كلام الله تكلَّم به أزلًا؟

تكلم به جلَّ وعلا حين بعث نبيَّه محمدًا ﷺ، وأسمعه جبرائيل، وجبرائيل أسمعه محمدًا عليه الصلاة والسلام، ولكن ذكره في الأزل، ذكره في كتب الأوائل موجود، ولكن نفس الكلام تكلَّم الله به لما بعث نبيَّه محمدًا ﷺ، وأنزل عليه هذا الكتاب بواسطة جبرائيل عليه ...

ما حكم القول بأن أهل النار يموتون بعد فترة من العذاب فيها

هذا القول خطأ، قد يُروى عن بعض السلف، لكنه قولٌ خطأ، هذه الأحقاب لا نهايةَ لها، حقب بعد حقب، حقب بعد حقب، ليس لها نهاية، والآيات المجملة تُفسرها الآيات المحكمة الواضحة، كما قال الله : لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا [فاطر:36]، نصّ القرآن: لَا يُقْضَى ...