البدع والمحدثات

ما حكم قراءة القرآن عند العزاء؟

ليس له أصلٌ، ولا نعلم له أصلًا، لكن إذا وقع صدفةً من غير قصدٍ -إذا اجتمعوا وقرأ واحدٌ منهم- فلا بأس، أما أن يُتَّخذ لهذا نظامٌ فهذا ليس له أصلٌ في العزاء، لا وجود القرَّاء، ولا إيجاد المآكل والمطاعم، ولا غير ذلك. لكن أهل الميت إذا نزل بهم الضيفُ لا بأس ...

حكم تخصيص سبع وعشرين من رجب بعبادة

هذا لا أصلَ له، هذا يُسمونه: ليلة الإسراء والمعراج، هذا غلطٌ، لا أصلَ لهذا، ولم يثبت في هذا شيء، فلا يجوز تخصيصها لا بعمرةٍ ولا باحتفالٍ ولا بغير ذلك؛ لأنها ليس لها تخصيصٌ، ولو ثبت أنها ليلة المعراج والإسراء لم تخصّ بشيءٍ؛ لأن الرسول ما خصَّها بشيءٍ، ...

حكم القراءة على الميت والأذان في أُذُنه

هذا من البدع: القراءة على الميت بعد الدفن، أو عند القبر، أو الأذان في القبر، أو الإقامة في القبر، أو القراءة في القبر، كلها بدع لا تجوز، ليس لها أصلٌ، ولم يفعلها المصطفى ﷺ ولا أصحابه، فلا يجوز للمؤمن أن يقرأ على الميت عند القبور، ولا يقرأ عليه في القبر، ...

هل صح شيء من الأدعية في شهر صفر؟

لا، ما له أصل، ما في صفر شيءٌ، ما له أصل، لا في أوله، ولا في آخره. والتَّشاؤم من صفر أيضًا منكر، لا أصلَ له، النبي ﷺ قال: لا عدوى، ولا طيرة، ولا هامَة، ولا صفر. فليس في صفر يومٌ معلومٌ يُدْعَى فيه، أو يُتبرك فيه، كل هذا باطلٌ.

حكم الاحتفال بالمولد النبوي وغيره من الموالد

البدع شرُّها عظيم، وعاقبتها وخيمة، وقد قال النبيُّ ﷺ: مَن أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردٌّ يعني: فهو مردودٌ، وقال عليه الصلاة والسلام: مَن عمل عملًا ليس عليه أمرُنا فهو ردٌّ يعني: فهو مردودٌ. والشيطان له مع المسلم نزغتان: نزغة إلى البدع، ونزغة ...

هل صح شيء في ليلة الإسراء والاحتفال بها؟

بعض المؤرخين للسيرة يرون أنَّ ليلة سبعٍ وعشرين هي ليلة الإسراء والمعراج، ويحتفلون بها، وهذا شيءٌ لا أصلَ له، وليلة الإسراء والمعراج لم تُحفظ، وهذا بحكمة الله  أن نسيها الناسُ، وذلك من أسباب عدم الغلو فيها. وهي حقٌّ، فالله جل وعلا أسرى بنبيه إلى المسجد ...

ما حكم ما يُسمّى "ذبيحة المعراج" في رجب؟

هذه ما لها أصلٌ، هذه بدعة، الاحتفال بليلة المعراج ليلة سبعٍ وعشرين بدعة، لا أصل لها، والمعراج غير محفوظٍ زمنه، المعراج ثابتٌ، والإسراء ثابتٌ، ولكن ليلته ويومه غير معروفٍ، ولو عرف اليوم أو الليلة لم يُشرع لنا الاحتفال بها ولا به، إذا كان الرسولُ ﷺ لم ...

ما حكم الاحتفال بمولد النبي ﷺ؟

الاحتفال بالموالد من البدع، سواء كان مولد النبي ﷺ، أو مولد علي، أو الحسين، أو الحسن، أو فاطمة، أو غيرهم، لا يجوز الاحتفال بالموالد؛ لأن الرسول ﷺ ما فعلها ﷺ، لا في حياته، ولا فعلها أصحابه، ولم يأمر بذلك عليه الصلاة والسلام، ولو كان خيرًا لسبقونا إليه، ...

ما ضابط الهَجِر لأصحاب البدع والعصاة؟

البدع هي ما أحدث على خلاف الشرع، يُقال لها: بدعة؛ لقوله ﷺ: مَن أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردٌّ، مَن عمل عملًا ليس عليه أمرنا فهو ردٌّ، إيَّاكم ومحدثات الأمور، فالبدع هي المحدثات في الدِّين، مثل: إحداث الاحتفال بالموالد، ومثل: الاحتفال بما يُسمونه ...

معنى "كل محدثة بدعة" في الحديث

الحديث في صحيح مسلم أيضاً فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة يعني في الدين، هذا هو المراد. ما هو بأمور الأكل والشرب والعادات، لا، البدعة في الدين، الحَدَث في الدين. س: وهذا ثابت عن النبي ﷺ؟ ج: نعم في صحيح مسلم كان يخطبهم ويقول عليه الصلاة والسلام في ...

ما حكم التخلف عن صلاة الفجر؟

التخلف عن صلاة الفجر: إن كان صلَّى في الوقت فهذا معصية، وإن كان تخلَّف حتى خرج الوقتُ عمدًا فهذا كفر، هذا ليس بدعة، هذا من الكفريات، التَّخلُّف عن الجماعة معصية، والتخلف عن الوقت كفر -نسأل الله العافية. البدعة معناها: إحداث شريعةٍ في الدين، هذه هي البدعة، ...

ما معنى قول عمر: "نعمت البدعة"؟

هذا من جهة اللغة، بدعة من جهة اللغة، وإلا فهي سنة فعلها النبيُّ ﷺ وشرعها ودعا إليها، لكن الرسول ﷺ مات وما جمعهم على إمامٍ واحدٍ، فأحدث عمرُ هذا، فجمعهم وسماها بدعة من حيث اللغة –لغة العرب- لا من حيث الشرع. س: مَن يستدل بهذا حجته باطلة؟ ج: ثم لو سلَّمنا ...

ما ضابط البِدْعة في الدِّين؟

كل عبادةٍ تُخترع على خلاف الشرع فهي بدعة، فالعبادات المخترعة التي لا أصل لها في الشرع يقال لها: بدعة، مثل: بدعة الاحتفال بالموالد، والبناء على القبور، وإسراجها، واتِّخاذ المساجد عليها، فهذه تُسَمَّى بِدَعًا. س: إدراج بعض الأمور مثل: السِّبْحَة؟ ج: ...

حكم تخصيص يوم عرفة بشيءٍ في المساجد

إذا جاء الإنسانُ إلى المسجد قبل صلاة المغرب وجلس ينتظر المغرب فلا بأس، أما أن يخصَّ عرفة بشيءٍ فلا، فكونه يتقدّم قبل الغروب ويجلس ينتظر الصلاة فهذا فيه فضلٌ كبيرٌ. س: للحاج وغير الحاج؟ ج: جميع الصَّلوات، نعم، التقدّم لها كلها مُستحب، أما تخصيص يوم عرفة ...