البدع والمحدثات

حكم إعادة صلاة الظهر بعد صلاة الجمعة

الجواب: ليس هذا بصحيح، بل بدعة، صلاة الجمعة مجزئة، وإذا تعددت المساجد للعذر؛ لأن المسجد الواحد لا يكفي فالصلاة فيها جميعاً جائزة وصحيحة، والحمد لله، ولا نعلم ثبوت هذا عن الشافعي -رحمه الله-، ولو فرضنا أن الشافعي قاله عن اجتهاد، فليس الشافعي ولا غيره ...

حكم قراءة الفاتحة في الجنائز وقول «وحِّدوه»

كل هذه بدع: رفع الصوت بـ"وحِّدوه" لا أصل له، بل السنة مع الجنازة خفض الصوت، والإنسان يُحاسب نفسه، ويتذكر حال الميت، وماذا يُقال له؟ وماذا يُجيب؟ ولا يقول: "وحِّدوه" أو "اذكروا الله"، فكل هذا ما له أصل. فعلى الإنسان أن يُحاسب نفسه فيما ...

ما حكم مَن يختم قراءته بالفاتحة؟

لا أصلَ لهذا فيما نعلم، بل هو بدعة، لا أصل لهذا، ما كان النبيُّ يفعل هذا ولا أصحابه ، وكل خيرٍ في الاقتداء به عليه الصلاة والسلام واتِّباع سلف هذه الأمة، قال عليه الصلاة والسلام: مَن عمل عملًا ليس عليه أمرُنا فهو ردٌّ.

حكم تخصيص شهر رجب بأنواع من العبادات

ليس له خصوصية إلا ما ورد من جهة العمرة، فقد كان السلفُ يعتمرون في رجب، وفي الصحيح عن ابن عمر: أن النبي اعتمر في رجب عليه الصلاة والسلام، وإن كان قد وَهَّمه آخرون  في ذلك. فالمقصود أن العمرة في رجب، كان عمر وغيره من السلف يعتمرون في رجب، وهو من الأشهر ...

ما حكم قراءة سورة الفاتحة عند نسيان أمر ما

بدعة، إذا أشكل عليه يذكر الله: لا إله إلا الله، أو سبحان الله، قال الله تعالى: وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ [الكهف:24]، إذا كان قصده ناسيًا يذكر الله، أما إذا كان قصده البحث العلمي يبحث: قال الله، قال رسوله، ما عندك يا فلان في هذه المسألة؟ ما هو الدليل ...

ما حكم الاحتفال بفضل المعراج

هذا بدعة، كتبنا فيه، هذا مكتوبٌ فيه. س: الثاني ما يُسمونه بمولد النبي ﷺ ويعملون حفلات؟ ج: كل هذه الاحتفالات: الاحتفال بالمولد، وليلة المعراج، كلها بدعة.

ما حكم قراءة يس على قبر الميت

لا يُقرأ على القبور شيء: لا "يس"، ولا غيرها، إنما تُقرأ "يس" عند المحتضر قبل أن يموت، تُستحبّ قراءتها عند المحتضر قبل أن يموت؛ لحديثٍ ورد في ذلك، أما بعد الدَّفن فالقبور لا يقرأ عندها لا "يس" ولا غيرها، لا يقرأ عندها، ولا يُصلَّى عندها، ...