فضائل الأعمال

وجوب احتضان يتامى المسلمين وعدم تركهم للأعداء

الجواب: الواجب على أهل الإسلام أن يحتضنوا اليتامى من أبناء المسلمين وأن يتولوهم وأن يعطفوا عليهم، وأن لا يدعوهم للنصارى ولا لغير النصارى من الكفرة، هذا هو الواجب. ولم يثبت عندي أن أيتام المسلمين في لبنان احتضنهم النصارى أن هذا إشاعة، ويقال عن بعض ...

الجمع وقت نزول المطر أثناء الصلاة

الجواب: يشترط للجمع أن يكون هناك عذر شرعي للجمع، إما مطر نازل أو دحض في الأسواق زلق وطين يؤذي الناس، فإذا كان في الأسواق دحض وطين يضر الناس ويسبب زلقهم وسقوطهم أو تلويث أرجلهم وثيابهم فهو عذر، أو كان مطرًا نازلاً يؤذيهم ويبل ثيابهم ويشق عليهم فهذا ...

الأصل في الزواج التعدد

الجواب: الأصل التعدد، والواحدة هي التي يحصل بها عند العجز لأن الله جل وعلا قال: وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً ...

حكم صلاة المأمومين عن يمين الإمام

الجواب: ما في بأس، إذا صلوا عن يمينه أو عن يمينه وشماله فلا بأس، وإذا تيسر أن يكون وحده فهذا هو الأفضل، وإذا ضاق المكان صلوا عن يمينه وشماله وخلفه لكن لا يتقدمونه. السؤال: لكن هو يصلي عن يساره الجدار والصف عن يمينه؟ الجواب: ما في بأس، لا حرج.

بيان الحالات التي يجوز فيها تأخير الصلوات

الجواب:  تأخير الصلاة له أسباب في السفر والحضر، في الحضر إذا كان هناك أسباب لأهل المسجد اشتد بهم مثلاً المطر وأرادوا أن يؤخروا حتى يصلوا في المسجد تأخروا بسبب المطر، أو المرض إن أصابهم فأخروا أو ما أشبه ذلك، أو لانتظار جماعة العشاء كان النبي إذا ...

حكم السترة في الصلاة

الجواب:  الصلاة إلى سترة سنة؛ لقول النبي ﷺ: إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدن منها ولكن ليس هذا بواجب، ثبت أنه صلى إلى غير سترة عليه الصلاة والسلام، فالصلاة إلى سترة مستحبة ومتأكدة، ولكن لو صلى إلى غير سترة ولم يمر أمامه من يفسد صلاته فصلاته صحيحة، ...

حكم من حج فلم يستطع ذبح الهدي لفقد المال

الجواب:  عليه أن يصوم عشرة أيام في الرياض ويكفي عن الهدي إلا إذا أحب أن يهدي الآن إذا كان يستطيع أن يرسل هديه إلى مكة ويذبح هناك كفى عن الصيام، وإن صام فلا بأس لأن العبرة بحاله وقت وجوبه، فإذا كان ذاك الوقت عاجزًا وقد فقد ماله فالصيام يجزئه إلا إذا ...

مشروعية قطع صلاة النافلة عند إقامة الصلاة للفريضة

الجواب:  السنة أنه يقطعها حتى يستقبل الفريضة لقول النبي ﷺ: إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة رواه مسلم في الصحيح، فإذا أقيمت وهو يصلي يقطع الصلاة ويدخل مع الإمام ليتهيأ للتكبيرة.  ولكن إذا كان قد ركع الركوع الثاني ما بقي عليه شيء إذا أتمها ...

كيفية زكاة الأرض المعدة للتجارة عن سنين ماضية

الجواب: هذه الأرض إذا كنت اشتريتها بقصد التجارة فتزكيها كل سنة بحسب قيمتها لا بقيمة الأولى ولا بقيمة الأخيرة، كل سنة  حسب قيمتها إذا كانت السنة الأولى إنما تساوي 5000 تزكي عن خمسة آلاف، ثم الثانية كذلك والثالثة كذلك على حسب القيمة وإذا زادت في الأولى ...

أهمية الطمأنينة في الصلاة والمحافظة على خشوعها

الجواب: إن شاء الله، هذا لا شك طيب، ولا شك أن هذا واقع، كثير من الأئمة عنده عجلة في ركوعه ولا سجوده ولا ينبغي، ينبغي له أن يطمئن عند سجوده وركوعه حتى يطمئن الناس وحتى يتلاحق الكبير والضعيف والمريض في ركوعه وسجوده. ومما ينبغي أن يفعل كونه يسبح ثلاث ...

بيان المدة المناسبة بين الأذان والإقامة

الجواب: ليس فيها حد محدود بين الأذان والإقامة، ولكن يتحرى الإمام، لا أعلم حدًا محدودًا عن النبي ﷺ إلا أنه يتحرى ربع ساعة ثلث ساعة قريب من ذلك على حسب قرب المأمومين ومسارعتهم. فإذا كانوا يسارعون إلى الصلاة ويجتمعون بكّر، وإذا كان هناك عندهم شيء من ...

مشروعية دفن المحرم في ثوبي الإحرام

الجواب: المتوفى في جهاد في المعركة شهيد المعركة هذا يدفن بثيابه ولو فيها دماء، لا يصلي عليه ويدفن في ثيابه شهيد المعركة في الجهاد الشرعي، إذا مات في المعركة دفن في ثيابه وينزع منه السلاح والجلود ويدفن في ثيابه بدمائه ولا يغسل ولا يصلى عليه وهي شاهدة ...

حكم الإفطار لمن سافر في رمضان للعمرة

الجواب: الأفضل أن يعتمر في رمضان، النبي ﷺ قال: عمرة في رمضان تعدل حجة العمرة في رمضان لها شأن، عمرة في رمضان تعدل حجة وفي رواية: حجة معي مع النبي ﷺ فهذا فضل عظيم. وإذا سافر فهو بالخيار إن شاء أفطر بالطريق وإن شاء صام، الأمر في هذا واسع والحمد لله، وإذا ...

بيان الحالات التي يجوز فيها تأخير الصلاة

الجواب: تأخير الصلاة له أسباب في السفر والحضر، في الحضر إذا كان هناك أسباب من أهل المسجد: إذا اشتد مثلاً بهم المطر وأرادوا أن يؤخروا حتى يخرجوا يصلوا في المسجد أخروها لمطر أو لمرض أصابهم فأخروا أو ما أشبه ذلك، أو لانتظار الجماعة في العشاء، النبي كان ...