حكم قراءة القرآن للمستلقي والمضطجع

السؤال: من جمهورية مصر العربية رسالة بعثت بها مستمعة تقول: أختكم في الإسلام (أ. ك. ن) تسأل جمعًا من الأسئلة من بينها سؤال يقول: هل قراءة القرآن في وضع الاسترخاء على الظهر حرام أم لا؟

الجواب: لا حرج في قراءة القرآن وأنت مستلقي الظهر على جنبك أو مستلقيًا كل ذلك لا حرج فيه، الله جل وعلا يقول سبحانه وبحمده في وصف عباده أولي الألباب: الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ [آل عمران:191] والقرآن من الذكر، فلا حرج أن تقرأ وأنت قاعد، أو قائم أو مضطجع على جنبك أو على ظهرك فكل هذا لا بأس به، والحمد لله، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة