حكم تأخير قضاء صوم رمضان لعدة سنوات

السؤال: أنا آدم جمعة محمد أحمد سوداني الجنسية أبلغ من العمر ثمان وثلاثين سنة، قبل بضع سنوات أفطرت رمضان كله بأمر من الدكتور حيث كنت مريض، وبعدها أفطرت في رمضان آخر خمسة عشر يوماً لأسباب أخرى، ومر على هذه الأيام سنين وما قضيتها، وصمت بعدها، وأريد أن أقضيها فماذا أفعل، أفيدوني أثابكم الله؟

الجواب: عليك القضاء مع التوبة إلى الله جل وعلا عما حصل من التأخير، فعليك يا أخي أن تستغفر الله وتتوب إليه وتندم على ما فعلت، وعليك أن تقضي هذه الأيام وأن تطعم مع ... عن كل يوم مسكين من قوت البلد، نصف صاع من قوت البلد، فالمعنى: عليك ثلاثة أمور:
الأمر الأول: القضاء والمبادرة به.
والأمر الثاني: إطعام مسكين عن كل يوم مع القدرة، فإن كنت فقيراً عاجزاً سقط عنك الإطعام وبقي عليك الصيام.
الأمر الثالث: التوبة إلى الله من هذا التأخير والاستغفار والندم، ومن تاب تاب الله عليه، نسأل الله لنا ولك الهداية.
المقدم: اللهم آمين، جزاكم الله خيراً. 

فتاوى ذات صلة