فضل قراءة سورة تبارك

السؤال: هل أقرأ سورة تبارك قبل النوم كل ليلة، وهل ينجي الله بها من فعل ذلك من عذاب القبر؟

الجواب: سورة تبارك لها شأن عظيم، وإذا قرأها فقد جاء فيها حديث يدل على فضلها وأنها تشهد لصاحبها يوم القيامة، لكن إنما تنفعه قراءتها وقراءة القرآن إذا عمل بذلك، أما إذا قرأها ولم يعمل فلا تنفعه؛ لقوله ﷺ: القرآن حجة لك أو عليك حجة لك إن عملت به وحجة عليك إذا لم يعمل به، فإذا قرأ القرآن أو قرأ سورة الكهف أو تبارك وهو مضيع لأمر الله ومرتكب لمعاصي الله فهو على خطر عظيم، فلا يكون القرآن حجة له بل يكون حجة عليه فيما أضاع.
فالواجب على المؤمن أن يجتهد في طاعة الله ورسوله، مع فعل الأسباب مع فعل ما شرعه الله من قراءة القرآن، مع المسارعة إلى الخيرات والنوافل، لكنه يجتهد في أداء الواجب وترك المعصية حتى يسلم من غضب الله. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم.

فتاوى ذات صلة