حكم من نام عن صلاة الفجر وراتبتها حتى طلعت الشمس

السؤال: أخذني النوم ذات يوم عن صلاة الفجر، ولم أستيقظ إلا بعد طلوع الشمس، واحترت هل أصلي النافلة أولًا -رغيبة الفجر- ثم الفريضة، أم أبدأ بالفريضة، كيف يكون الحال لو تكرر الأمر مرة أخرى، جزاكم الله خيرًا؟

الجواب: السنة أن تبدأ بسنة الفجر بالركعتين، تصلي ركعتين خفيفتين -سنة الفجر- ثم تصلي الفريضة، هكذا فعل النبي ﷺ لما ناموا عن الصلاة في بعض أسفاره ﷺ ، نام عن الصلاة هو وأصحابه في بعض أسفاره فلم يستيقظوا إلا بحر الشمس، فلما استيقظوا أمر بالأذان فأذن بلال وتوضئوا وصلى السنة الراتبة، ثم أمر بالإقامة وصلوا الفريضة، هذا هو المشروع، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 
فتاوى ذات صلة