توجيه لمن يفتي بغير علم

السؤال:
سماحة الشيخ! الإفتاء بغير علم؛ يتجرأ بعض الناس، ويفتون بغير علم، هل من توجيه؟

الجواب:
الإفتاء بغير علم من أعظم الكبائر والذنوب العظيمة، فيجب على المسلم أن يتقي الله وأن لا يفتي إلا عن علم وعن بصيرة، يقول الله جل وعلا: قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُون [الأعراف:33]، جعل القول على الله بغير علم في المرتبة العليا فوق الشرك، لعظم خطره وعظم فساده، قال تعالى في وصف الشيطان: إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ [البقرة:169]، فالواجب على كل مسلم أن يتقي الله وأن لا يقول إلا عن علم، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا سماحة الشيخ.

فتاوى ذات صلة