توجيه حول التقيد في الفتوى بمذهب معين

السؤال:
سماحة الشيخ يعتقد البعض أنكم تقفون عند مذهب معين، هل تتفضلون بقول كلمة في هذا المقام؟

الجواب:
الفتاوى الصادرة مني لا أقف فيها ولا أعتمد فيها على مذهب أحد لا أحمد ولا غيره، إنما عمدتنا في ذلك تحري ما قاله الله ورسوله ﷺ، سواء كان في مذهب أحمد أو مذهب الشافعي أو مالك أو أبي حنيفة أو الظاهرية أو بعض السلف المتقدمين، المقصود: تحري ما يدل عليه الكتاب والسنة، هذا هو الذي نعتمد عليه، لا نعتمد على مذهب أحمد ولا على غيره، إنما نعتمد على ما قاله الله ورسوله ﷺ، وما دل عليه الكتاب والسنة، في الأحكام؛ لأن هذا هو الواجب على كل طالب علم، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.
الشيخ: نسأل الله للجميع التوفيق والهداية، نعم.
المقدم: اللهم آمين. 

فتاوى ذات صلة