نصيحة للدعاة بالسعي في دعوة الناس وإرشادهم

السؤال:
يلاحظ أن هناك ندرة فيمن يزور المساجد في أنحاء البلاد يدعو إلى الله، وهذا لا تخفى أهميته؛ لأن أكثر الناس لا يأتي إلى أمثال هذه الندوات، وإنما يحتاج إلى أن يأتيه الدعاة في المساجد المختلفة، كما كان يحدث فيما مضى، ويزداد هذه أهمية في الأيام التي كثرت فيها الفتن والمضلات، نرجو تعليق سماحتكم على هذا الموضوع وجزاكم الله خير الجزاء؟

الجواب:
هذا حق وواجب كما تقدم في جميع مساجد الدنيا، حق على العلماء نسأل الله أن يكثرهم، حق عليهم أن يسعوا في الأرض والدعوة إلى الله، ويسألهم الناس في المساجد وفي غير المساجد في الاجتماعات الأخرى والندوات التي تعقد خارج المساجد، هذه يجب على العلماء أن ينتهزوا الفرصة في كل مكان للدعوة إلى الله ، وإرشاد الناس إلى الخير حتى يكثر الخير وحتى يقل الشر. 
هذا واجب على الجميع كما تقدم، وعلى من ولي هذه الأمور أن يسعى في هذا الأمر، وأن يجتهد في إيصال الخير إلى الناس في كل مكان، نسأل الله أن يعيننا على كل خير.

فتاوى ذات صلة