حكم سفر المرأة للحج بدون محرم

السؤال:
أولى رسائل هذه الحلقة رسالة وصلت إلى البرنامج من بريدة، باعثتها إحدى الأخوات من هناك تقول: ممرضة في أم حزم واسمها وفاء محمد محمد عبد المجيد أختنا لها جمع من الأسئلة في أحدها تقول: أنا سيدة عمري خمس وثلاثون سنة، وصلت المملكة لأول مرة، وعندما كنت في مصر كنت أتمنى أن أحج وأعتمر، ولقد أديت العمرة في رمضان ولله الحمد، وقد نظمت الجهة التي نعمل فيها رحلة إلى الحج مقابل مبلغ من المال، وقد قمت بتسجيل اسمي ودفعت المبلغ، لكن بعض الناس يقولون: هذا حرام لا يجوز إلا ومعك محرم، أرجو أن توجهوني حول هذا الموضوع؟ جزاكم الله خيرًا.  

الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه.
أما بعد: فنسأل الله جل وعلا أن يتقبل منا ومنك العمرة وأن يسهل لك الحج على الطريقة التي يرضاها سبحانه.
أيها الأخت في الله! السفر من المرأة للحج أو غيره بدون محرم لا يجوز؛ وذلك لأنه ثبت عن النبي ﷺ أنه قال: لا تسافر امرأة إلا مع ذي محرم، وهذا يعم سفر الحج وغيره، فليس لك السفر للحج إلا بمحرم، وفي إمكانك إن شاء الله أن يتيسر لك ذلك بالزوج أو بأحد إخوانك إن كان لك إخوان، والحمد لله عذرك واضح شرعي، فإذا تيسر المحرم فحجي والحمد لله. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرا، إذا كانت مع مجموعة من النساء سماحة الشيخ؟
الشيخ: ولو مع مجموعة، الصواب: أنها لا تحج إلا مع محرم. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة