لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

حكم صوم يوم الجمعة قضاءً

السؤال:
رجل عليه أيام من رمضان هل يجوز له أن يصوم هذه الأيام موزعة في كل يوم جمعة حيث يوجد عنده بقية الأيام عمل؟

الجواب:
قضاء رمضان لا يلزم فيه التتابع يجوز تفريقه، قضاء الأيام الذي عليه من رمضان كمن سافر في رمضان، أو مريض، بقي عليه أيام يقضيها مفرقة، لكن كونه يجعلها في جمعة هذا محل نظر؛ لأن الرسول ﷺ نهى عن صوم يوم الجمعة وقال: لا تخصوا يوم الجمعة إلا بصوم يوم قبله ويوم بعده هذا التطوع، إذا تطوعنا. 
لكن إذا أراد أن يصومها عن واجب عن فريضة عليه لأنه لا يتمكن من صيامه في الأيام الستة الأخرى أو قضاء رمضان فهذا محل نظر، إن صامه فيجزئ إن شاء الله لأنه ما قصد الجمعة لفضلها، وإنما قصدها لأنه يفرغ فيها، فهذا في الأظهر أنه يصح.
لكن لو تيسر له أن يصوم في غير الجمعة أو يصوم معها قبلها شيء فهذا أولى متابعة لظاهر الحديث عن النبي ﷺ لأنه إذا أمكن أن يكون صومه لغير الجمعة إذا أفرد اليوم، فهذا أولى وإن صام مع الجمعة يومًا كالسبت أو الخميس زالت الكراهة وزالت الشبهة.

فتاوى ذات صلة