ماذا يفعل الزوجان إذا كانا لا يصليان ثم تابا؟

السؤال:
رسالة وصلت إلينا من العراق باعثتها إحدى الأخوات المستمعات تقول: المستمعة (ت. هـ. س) تقول: كنت لا أصلي، وكذلك كان زوجي لا يصلي، والآن وبحمد الله بدأنا في الصلاة وفي تأدية الزكاة، كيف تنصحوننا والحال ما ذكر بالنسبة لما مضى من أعمارنا؟جزاكم الله خيرًا.

الجواب:
إذا كنتما حين النكاح كلاكما لا يصلي فالنكاح صحيح، وهكذا نكاح جميع الكفرة يقرون عليه، النبي ﷺ لما أسلم الناس أقرهم على أنكحتهم ولم يأمرهم بتجديدها، فإذا كنتما جميعًا لا تصليان حين النكاح فالنكاح صحيح، والتوبة عليكما لازمة ومن تاب تاب الله عليه. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا، إذًا لا قضاء عليهما فيما فات؟
الشيخ: نعم، التوبة تكفي. نعم.
المقدم: الحمد لله، جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة