حكم الاستدانة لأجل الزواج

السؤال:
تزوجت عند عمي وشرط علي مائة ألف ريال، فماذا أفعل؟ أأترك الزواج أم ماذا؟

الجواب:
سمعت الكلام يا أخي، إذا شرط العم مائة ألف ريال إذا تيسر لك تحصيل المائة ولو بالقرض ولو بالدين فافعل، استدن أو اقترض واستعن بالله، وإن لم يتيسر لك فلا تكلف نفسك لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا [البقرة:286] فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16] وإذا مات يوفي الله عنه.
يقول النبي ﷺ: من أخذ أموال الناس يريد أداءها أدى الله عنه فمن يأخذ الأموال بالقرض أو بالدين ونيته الوفاء يريد الزواج والعفاف، أو يريد إقامة سكن له، أو ما أشبه ذلك من المصالح فلا حرج عليه والله يوفي عنه .

فتاوى ذات صلة