حكم زغاريد النساء

السؤال:
السؤال الثاني من أسئلة الإخوة في السودان أيضاً: ما حكم الإسلام من زغاريد النساء؟

الجواب:
زغاريد النساء فيها تفصيل، زغاريدهم فيما بينهن وهن في حفلة العرس، اجتماع العرس، فيما بينهم هذا لا بأس به، أو زغاريد في شيء لا يضر الناس فيما بينهن في لعب خاص بينهن لا يضر الناس وليس فيه خلطة بالرجال ولا يكون فيه شيء مما حرم الله فليس فيه شيء.
أما إذا زغردن في شيء فيه شرك أو في دعاء غير الله أو في سب للدين هذا كله منكر، وبعضه شرك وبعضه غير ذلك على حسب أحوالهن.
فالزغاريد كلمة عامة مطلقة مجملة ما فيها تفصيل ، فإذا كانت الزغاريد كلمات طيبة عند الفرح عند العرس أو قدوم زوجها من السفر أو أبيها على وجه ليس فيه اختلاط بالرجال ولا فتنة للرجال فهذا أمره سهل، أما إن كانت الزغردة فيها سب للإسلام أو دعوة للشرك أو كلام منكر أو سب للناس أو استغاثة بغير الله فله أحكامه فهذا شيء فيه تفصيل.

فتاوى ذات صلة