حكم اختلاف الورد اليومي

السؤال:
من أسئلة السائل من الكويت يا سماحة الشيخ يقول: هل يجوز لي أن يختلف وردي اليومي للقرآن عن كل يوم، مثلًا في يوم اقرأ سورة وفي يوم آخر سورتين وفي يوم آخر ربما وجهين، وهكذا، وهل من نسي الورد بأن الله لا يريد أن يسمع صوته؟

الجواب:
الأمر في هذا واسع، النبي ﷺ لما قال عبد الله بن عمرو كان عبد الله يختم القرآن كل يوم، قال له النبي: اقرأه في شهر، إن لنفسك عليك حقًا، ولزوجك عليك حقًا، ولضيفك عليك حقًا؛ فأعط كل ذي حق حقه، فالإنسان يقرأ ما تيسر، إذا قرأ في يوم ثمن، وفي يوم ثمنين، وفي يوم آخر جزء ونصف جزء، على حسب التيسير، ليس في هذا شيء محدودًا، يقرأ ما تيسر له: صفحة صفحتين ثلاث أربع نصف جزء، جزءًا كاملًا، حسب التيسير، ولكنه لا يغفل، ولو ختم في الشهر مرة أو الشهرين مرة، كله لا بأس به، والحمد لله. نعم.
المقدم: الحمد لله بارك الله فيكم سماحة الشيخ.

فتاوى ذات صلة