حق الوالدين على أبنائهم

السؤال:
السائل: محمد (ع. خ) يقول: قريب لي عاق لوالديه كثيرًا، فما هو حق الوالدين على الأبناء؟ وهل من كلمة يا سماحة الشيخ لمن لهم هذه الصفة في والديهم أو أحدهما؟

الجواب:
الواجب على الولد بر والديه، والحذر من العقوق، يقول النبي ﷺ: ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ قلنا: بلى يا رسول الله! قال: الإشراك بالله وعقوق الوالدين فجعل عقوق الوالدين من أكبر الكبائر، ويقول ﷺ: من الكبائر شتم الرجل والديه! قيل: يا رسول الله! وهل يسب الرجل والديه؟! قال: يسب أبا الرجل فيسب أباه، ويسب أمه فيسب أمه فعقوقهما والسب في ذلك من الكبائر، فالواجب الحذر.
والله يقول جل وعلا: وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا ۝ وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا [الإسراء:23-24].. يقول جل وعلا: أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ [لقمان:14]، فالواجب برهما والإحسان إليهما وشكرهما، والحذر من عقوقهما، نسأل الله العافية. نعم.
المقدم: اللهم آمين، أحسن الله إليكم، وجزاكم الله خيرًا.
فتاوى ذات صلة