امرأة لها طفل خرج إلى الشارع فدهسته سيارة هل عليها شي؟

السؤال: امرأة لها ابن عمره سنتان، وخرج من المنزل إلى الشارع، فصدمته سيارة أحد أقاربه من غير قصد، فهل يلزم أمه شيء، علمًا أنها بعد هذه الحادثة متألمة من ذلك الحادث جدًا؟

الجواب: إذا كان الواقع هو ما ذكرت في السؤال، فليس على أم الطفل شيء، وإنما الدية والكفارة على الذي دهس الطفل.
نسأل الله أن يعوض والديه خيرًا، ويجبر مصيبتهما، فإنا لله وإنا إليه راجعون[1].
 
  1. نشر في كتاب (فتاوى إسلامية)، من جمع/ محمد المسند ج3، ص: 361، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 22/339). 

فتاوى ذات صلة