حكم من شرع في صيام كفارة الخطأ ثم وجد عتق رقبة

السؤال: رجل عليه كفارة قتل نفس، وبعد أن شرع في الصيام وصام أربعة أيام، ذكر له عن وجود رقبة لإعتاقها، فتوقف عن الصيام، ثم قام بعتق رقبة. فهل عليه في ذلك شيء؛ حيث ترك الصيام بعد عقده؟ جزاكم الله خيرًا.

الجواب: هذا هو الواجب عليه، ولا حرج عليه في ذلك؛ لأن العتق مقدم على الصيام -مع المقدرة- لقوله سبحانه: وَالَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِن نِّسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مِّن قَبْلِ أَن يَتَمَاسَّا الآية [المجادلة:3][1].
  1. نشر في (مجلة الدعوة)، العدد: 1663، في 25/ جمادى الآخر 1419هـ، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 22/376). 

فتاوى ذات صلة