حكم إرضاع الرجل الكبير للضرورة

السؤال:
هل يجوز عند الضرورة إرضاع الرجل الكبير كما في قصة سالم مولى أبي حذيفة أرضعيه تحرمي عليه؟ وكيف الجمع بين هذا وقوله انظرن من إخوانكم فإنما الرضاعة من المجاعة؟

الجواب:
الصواب: أنه لا يقع إرضاع الكبير، لا يحصل به تحريم، وهذا مما قاله أهل العلم، أن جمهور أهل العلم أنه خاصة بسالم وسهلة بنت سهيل، وكما أفتى بهذا أزواج النبي ﷺ ما عدا عائشة، فالصواب: أن إرضاع الكبير لا يؤثر ولا حكم له وإنما يؤثر الرضاع في الحولين لحديث: انظرن من إخوانكن فإنما الرضاعة من المجاعة رواه الشيخان البخاري ومسلم في الصحيحين.
ولحديث لا رضاع إلا في الحولين، ولحديث آخر لا رضاع إلا ما فتق الأمعاء وكان قبل الفطام فالصواب أن الرضاع إنما يحرم إذا كان في الحولين.

وقصة سالم؟
الشيخ:
محمولة على الخصوصية، هذا هو الأرجح.
فتاوى ذات صلة