ما ضابط إحياء السُّنة وتمييزها عن البدعة؟

هل السُّنة المُسْنونة تشمل السُّنة التي أُحييتْ بعدما ماتت سابقًا، والسنة المحياة إحياءً جديدًا؟

عام، السُّنة التي أحياها هو، أو ماتت ثم أحياها. 
المقصود كونه في بلدٍ أو قريةٍ أو باديةٍ أو هِجرةٍ فيها سنة ميتة فأحياها، مثل: ما يعرفون صلاة الضحى فصار يصلي الضحى، ومثل: ما يصلون قبل العصر؛ فصلى أربع ركعات قبل العصر، ومثل: ما يُعلنون النكاح ولا يحطُّون وليمةً له؛ فأعلن النكاح، وما أشبه ذلك.
س: هل هناك إنسان يُحيي سنةً جديدةً؟
ج: قد يكون في بعض الجهات سنة جديدة، يعني: قد أُميتت، قد يكون في بعض الجهات أناسٌ ما عرفوا مثلًا صلاة الضحى، أو ما عرفوا مثلًا صفة الحج، وأين الحج: في مكة أو في غير مكة؟ فجاء وعلَّمهم وأحيا لهم السنة، أو ما عرفوا برّ الوالدين، أو ما عرفوا صلة الرحم، أو ما عرفوا الوِتر، وما أشبه ذلك.
س: هل تُسَمَّى "جديدة"؟
ج: هذا إحياء للسُّنن.
س: لأنه يقول: "سنة جديدة"؟
ج: المعنى إحياؤها، ما هي بالبدعة، البدعة الجديدة ما تُسمَّى سُنة، المقصود مَن سَنَّ في الإسلام سنةً يعني: أحياها وأظهرها، هذا الأمر، وإلا إذا ابتدأها تصير بدعةً.

فتاوى ذات صلة