جزاء من يحلف كاذبا

بعض الناس يقول: "مَن يحلف وهو كاذب ينقطع ظهره" هل هذا تخويفٌ له؟

ما بلغني هذا، كلام النبي ﷺ: مَن اقتطع حقَّ امرئٍ مسلمٍ فقد أوجب الله له النار، وحرَّم عليه الجنة، وفي اللفظ الآخر: مَن حلف على يمينٍ يقتطع بها مال أخيه بغير حقٍّ لقي الله وهو عليه غضبان.
س: هل يُؤخِّرها الله في الآخرة؟
ج: هذه من عقوباتها، وقد تُعجّل له العقوبة في الدنيا، نسأل الله العافية.
س: إذا حلف وهو يغلب على ظنه أنَّ ذلك الشيء وقع وهو لم يقع، فهل عليه كفَّارة؟
ج: يعني: حلف أنَّ هذا الشيء وقع؟
س: حلف أن شيئًا وقع وهو لم يقع.
ج: يعني: ناسيًا؟
س: غلبة ظنٍّ.
ج: والله إنَّ فلانًا جاء، والله إنَّ فلانًا وصل، والله إنَّ الشهر دخل، يظن هذا؟
س: نعم.
ج: الصواب أنَّه ليس عليه كفَّارة؛ لأنه يظن صدق نفسه.

فتاوى ذات صلة