حكم مَنْ قُتل وهو يدافع عن عِرْض امرأة

لو رأى شخص أحدًا يعتدي على عِرْض امرأة مسلمة ودافع عنها ثم قُتل؟

شهيد ما في شك؛ لأنه مظلوم،

س: ولو قتله؟

الشيخ: المقتول ظالم، المقتول في النار، الظالم يتعدى على حرم المسلمين هو ظالم، نسأل الله العافية، يعني مُتَوَعَّد بالنار وتحت مشيئة الله .
س: لو قتله دفاعًا عن المرأة؟
الشيخ: القاتل مجتهد مأجور، والمقتول الذي قُتل على إقدامه على الفاحشة مستحق للنار، كما جاء في الحديث؛ لظلمه، نسأل الله العافية.
س: لو كان الصائل يندفع بغير القتل؟
الشيخ: يدفعه بالأسهل فالأسهل، بالضرب بالكلام بالوعيد، فإذا لم يندفع إلا بالقتل ساغ له القتل فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16].

فتاوى ذات صلة