حكم مَن حلف أن يترك معصية ثم رجع لها

مَن حلف يمينًا أنه يترك هذه المعصية ثم رجع للمعصية؟

عليه التوبة إلى الله، عليه التوبة إلى الله وكفَّارة يمين جميعًا، لا يرجع، لا يجوز له الرجوع: والله لا يشرب الخمر، والله لا يتعاطى التدخين، والله لا يعقّ والديه، يلزمه هذا، ولو ما حلف، لكن إذا حلف صار هذا تأكيدًا للمقام، فيلزمه الكفُّ عن المعصية، فإذا بُلي بها -نعوذ بالله من ذلك- فعليه الكفَّارة والتوبة جميعًا؛ كفَّارة اليمين مع التوبة والنَّدم.

فتاوى ذات صلة