تفسير {وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ}

الشياطين وصلوا إلى السماء، هل يستطيع الإنسان أيضًا أن يجد مقعدًا في السماء؟

ظاهر القرآن أنه قد يجد وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ [الجن:9] يعني حول السماء يركب بعضهم بعضًان وقد يكون معهم أشياء يجلسون عليها، وقد يكون هناك مقاعد يمكنهم فيها ما هو ممنوع، هو ممكن، الله أخبر عن هذا وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا [الجن:9] هذه المقاعد ما يدرى ويش هذه المقاعد التي يقعدونها.
س: أليست كُنَّا..؟
ج: يعني قبل الشهب، قبل أن يُرموا بالشهب، لما جاء الوحي شدد عليهم بالشهب حتى عجزوا عن الوصول إلى السماء.

فتاوى ذات صلة