حكم تناول القات

السؤال:

وآخر يسأل عن القات، هل هو حرام أم غير حرام.. في اليمن وغيره؟

الجواب:
القات تنازع فيه علماء اليمن وألفوا فيه من الجانبين، فقوم منهم حرموه وألفوا فيه وبينوا مضاره وخبثه، وأنه يعطلهم عن الصلاة وعن أعمالهم الكثيرة في وقت طويل، وأن فيه مضار كثيرة، وألف آخرون منهم من إخواننا من علماء اليمن في ذلك أيضا .. أخرى يدافعون عنه ويزعمون أنه ليس بمحرم.
والصواب الذي عرفناه من علماء التحقيق وعرفناه ممن شربه وتعاطاه: أنه منكر وأنه لا يجوز، وأنه محرم لما فيه من الضرر العظيم والتعطيل للناس عند تعاطيهم ذلك، فإذا خزنوا عطلوا مدة طويلة وربما جمعوا بين الصلاتين من أجل ذلك، نسأل الله العافية.
وفيه مضار فيما ذكر إخواننا من علماء اليمن، وممن تعاطاه غيرهم فيه مضار كثيرة وربما أسكر بعض الأحيان، ربما غير العقل بعض الأحيان، فالصواب: قول من قال بتحريمه.
ونصيحتي لإخواننا اليمنيين أن يحذروه وأن يتقوا الله في ذلك، وأن يحاربوا زراعته وتعاطيه، هذه نصيحتي لهم، وقد كتبنا في هذا بعض الشيء.

فتاوى ذات صلة