من حكم بغير ما أنزل الله وهو يعتقد أن حكم الله هو الأفضل

السؤال:
ذكرتم في الأسبوع الماضي أن من حكم بغير ما أنزل الله وهو يعتقد أن حكم الله أفضل الأحكام وأنه لا يجوز الحكم بغيره أن ذلك لا يعتبر فعله مخرجا عن الملة، ولكن هل تقبل هذه الدعوى من جميع أحكامه أو كثيرها من قوانين بشرية وهو ينصب محاكم كاملة تقوم على الحكم بالقوانين البشرية التي تحل ما حرم الله وحولها هذا؟

الجواب:
هذا شيء بينه وبين الله، هذا هو الحكم فيما بينه وبين الله، فمن حكم بغير ما أنزل الله وهو يعلم أن حكم الله هو واجب الاتباع وهو الحق ولكن حكم لهدف من الأهداف كرشوة أو غيرها فقد أتى منكرًا عظيمًا وركب كفرًا، لكنه كفر دون كفر وظلم دون ظلم وفسق دون فسق.
ومن استحل الحكم بغير ما أنزل الله ولو زعم أن حكم الله أفضل فهو مرتد عن الإسلام نعوذ بالله وكفره كفر أكبر، ونسأل الله العافية والسلامة.
فتاوى ذات صلة