حكم من لا يوقظ أولاده لصلاة الفجر

أحيانًا أذهب إلى صلاة الفجر ولا أُوقظ الأولاد؛ لتأخُّرٍ أو ما شابه ذلك، فما حكمه؟

الشيخ: الواجب توقيت الساعة على وقت مبكر حتى تُوقظهم وتُعينهم على طاعة الله، يجب عليك وجوبًا، عليك أن تأمرهم بالصلاة لسبع، وتضربهم عليها لعشرٍ، وعليك أن تُكبر حتى تُوقظهم، فإذا غُلبت على ذلك بأن ضاق الوقتُ فإذا رجعت تُوقظهم حتى يصلوا، وتتوب إلى الله مما قصرت فيه، ولا تغفل عنهم حتى يصلوا في الوقت، ولكن عليك أن تتقدم بالوقت بتوقيت الساعة حتى تتمكن من أداء صلاتك، ومن وضوئك، ومن غسلك إن كان عليك غسلٌ، ومن إيقاظهم قبل وقت الصلاة حتى لا يضيق عليك الوقت.

فتاوى ذات صلة