من تطيب بالكولونيا هل يشرع له تجديد الوضوء؟

س: كثر الجدل حول التطيب بمادة الكولونيا، فهل يشرع للمسلم المتوضئ أن يجدد وضوءه منها أو يغسل ما وقعت عليه من جسده؟

ج: الطيب المعروف بالكولونيا لا يخلو من المادة المعروفة بـ (السبرتو) وهي مادة مسكرة حسب إفادة الأطباء، فالواجب ترك استعماله، والاعتياض عنه بالأطياب السليمة.
أما الوضوء منه فلا يجب، ولا يجب غسل ما أصاب البدن منه؛ لأنه ليس هناك دليل واضح على نجاسته، والله ولي التوفيق[1].
  1. نشرت في مجلة الدعوة في العدد (942) بتاريخ 13 / 8 / 1404هـ. وفي مجلة الجندي المسلم في العدد (35) السنة الثانية عشرة- شهر ربيع الأول من عام 1405هـ، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 10/ 162).

فتاوى ذات صلة