حكم الأذان الأول والثاني للجمعة

السؤال: مستمع رمز إلى اسمه بالحروف (م. ج) يسأل ويقول: هل للجمعة أذان واحد أم أذانان؟ وهل بينهما سنة قبلية للجمعة؟

الجواب: الجمعة لها أذان واحد، هذا هو الأصل، وهذا هو المفترض عند دخول الخطيب وهو الواقع في عهد النبي ﷺ، كان إذا دخل الخطيب أذن بلال ، ثم زاد عثمان أذانًا ثانيًا مستحب لتنبيه الناس على أن اليوم يوم الجمعة قبل الأذان الأول، يعني قبل الأذان السابق الذي عند دخول الخطيب يأذن به قبل الوقت بنص ساعة أو نحوها أو ساعة حتى يعلم الناس الجمعة وحتى يستعدوا للمجيء، وقد درج السلف على هذا تأسياً بـعثمان في عهد عثمان وفي عهد علي وعهد الصحابة بعد عثمان ، ثم درج عليه السلف الصالح، فهذا مشروع من عمل الخلفاء الراشدين، والرسول عليه السلام قال: عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين منن بعدي، ومعلوم أن عثمان رضي الله عنه وعلي رضي الله عنه كلهم من الخلفاء الراشدين.
فالسنة أن يؤتى بأذان أول للجمعة للتنبيه، كما فعل عثمان ومن بعده ، أما الأذان الأول الذي عند دخول الخطيب فهذا هو الموجود في عهد النبي ﷺ وهو المفترض. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم. 

فتاوى ذات صلة