حكم حج المرأة مع مجموعة من النساء بدون محرم

السؤال: فهنا سؤال يسأله أحد الإخوة المستمعين ويقول: حدثونا عن حكم امرأة حجت بدون محرم لكنها مع مجموعة من النساء؟

الجواب: حجها صحيح وعليها التوبة إلى الله سبحانه؛ لأن الله جل وعلا منعها على لسان نبيه ﷺ من الحج إلا بمحرم، يقول النبي ﷺ: لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم والله يقول: مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ [النساء:80] ويقول سبحانه: وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى ۝ مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى [النجم:1-2] صاحبنا هو محمد ﷺ، مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى ۝ وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى ۝ إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى [النجم:2-4] .
فعلينا أن نسمع ونطيع لما وجهنا إليه عليه الصلاة والسلام، وقد قال عليه الصلاة والسلام: لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم ولو كان معها نساء، لكن تصح الحجة، حجها صحيح وعليها التوبة والاستغفار. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة