إنكار المنكر على الأقارب

س: إذا رأت المؤمنة أحدًا من أقاربها يرتكب بعض المنكرات، كيف يكون موقفها؟

ج: عليها أن تنكر المنكر بالأسلوب الحسن والكلام الطيب والرفق والعطف على صاحب المنكر؛ لأنه قد يكون جاهلًا، وقد يكون شرس الأخلاق، فعند الإنكار عليه بشدة يزداد شره، فعليها أن تنكر المنكر بالأسلوب الحسن والكلام الطيب والدليل الواضح مما قاله الله وقاله رسوله، مع الدعاء له بالتوفيق؛ حتى لا تحصل النفرة، هكذا يكون الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر عنده من العلم والبصيرة والرفق والتحمل ما يجعل من ينكر عليه يتقبل فلا ينفر ولا يعاند، فيجتهد الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر في استعمال الألفاظ التي يرجى بسببها قبول الحق[1].

  1. هذه الأسئلة وأجوبتها من برنامج نور على الدرب في الشريط رقم 30. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز: 4/ 226)

فتاوى ذات صلة