حكم النداء بـ (الصلاة جامعة) في صلاة العيد والاستسقاء

السؤال: سماحة الشيخ! الذين ينادون في صلاة العيد وفي صلاة الاستسقاء بقولهم: الصلاة جامعة، هل عليهم في ذلك من شيء؟

الجواب: لا نعلم لهذا أصلاً، والذي ينبغي تركه؛ لأنه في الحد الشرعي من البدع، فلا ينبغي أن يقال: الصلاة جامعة، ولا صلاة العيد، ولا صلاة التراويح، كل هذا لا ينبغي، إنما يقال هذا في صلاة الكسوف: الصلاة جامعة فقط، جاء في الحديث الصحيح عن رسول الله ﷺ: أنه أمر أن ينادى .... الصلاة جامعة هذا خاص بالكسوف. نعم.
المقدم: والخسوف؟
الشيخ: مثلها القمر والشمس جميعاً، وكان إذا أراد أن يجمع الناس لأمر مهم قال: (الصلاة جامعة)، عليه الصلاة والسلام، كان يجمعهم لأمر مهم نادى فيهم: الصلاة جامعة؛ ليحدثهم بأمر مهم عليه الصلاة والسلام. نعم.
المقدم: أما لصلاة العيد وصلاة الاستسقاء؟
الشيخ: لم يرد.
المقدم: فلا يشرع شيء من ذلك؟
الشيخ: نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً، من فعله هل ينكر عليه؟
الشيخ: يعلم، ينكر عليه.. يعلم أن هذا غير مشروع، قال جابر وأرضاه: إن النبي ﷺ صلى العيد بلا أذان ولا إقامة ... صلى على محمد وهكذا الاستسقاء. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً. 

فتاوى ذات صلة