حكم من شك في عدم تأدية فرض بعد مدة طويلة

السؤال: الأخت المستمعة (ع. ص. ز. أ) من الرياض بعثت برسالة تقول فيها: إذا شككت في تأدية فرض بعد أداء عدة فروض، هل أصلي ذلك الفرض أم ماذا أفعل، أرجو التوجيه جزاكم الله خيراً؟ 

الجواب: الشك بعد الفرض لا أثر له، ما دام الشك إنما جد من جديد فلا أثر له، الأصل فعل الصلاة والحمد لله، فإذا شك الإنسان بعد ذلك فلا أثر لهذا الشك، وهذا من الشيطان، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرا، إذاً لا تصلي والحالة هذه؟
الشيخ: لا عليها، ليس عليها شيء، نعم.
المقدم: ليس عليها شيء؟
الشيخ: نعم، الأصل أنها أدت الصلاة والحمد لله، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً. 

فتاوى ذات صلة