مسألة في صلاة النبي يوم النحر ونحره ثلاثة وستين بدنة

بالنسبة لصلاة النبي ﷺ: في الحديث ورد أنه صلى في مكة .......، ولكن إذا نظرنا إلى الأعمال التي قام بها النبيُّ ﷺ قد تستهلك أكثر الوقت، فقد نحر ثلاثة وستين بدنة بيده عليه الصلاة والسلام، وانتظر حتى قسمت ثم طُبخت ثم شرب من مرقها وأكل من لحمها، ثم قبل هذا قصَّر من رأسه، وبيَّن للناس أحكام ذلك، وسألوه، فقد يستهلك هذا وقت، وقد لا يستطيع أن يذهب إلى مكة؟!