السلف والقرض

حكم إسقاط الدين عن المعسر واحتسابه من الزكاة

الجواب: لا، ليس له إسقاطه واحتسابه من الزكاة، ولكن ينظر المعسر، ينظره، وإذا أعطاه من الزكاة لأجل عسره وفقره لا بأس، أما إسقاطه الدين عن الزكاة، لا، الزكاة إعطاء، ليست إسقاطاً، فلا يقي ماله بإسقاط الدين عن المعسرين، ولكن يجب عليه أن يمهلهم وإذا أسقطهم ...

حكم أخذ الهدية ممن عنده دين

الجواب: ليس عليك شيء، مادام ما فيه شرط إنما هو من نفسه لا شيء؛ لأنك أحسنت إليه، والله جل وعلا يحب من عباده أن يكافئوا بالإحسان، مثلما قال ﷺ: من صنع إليكم معروفًا فكافئوه فإذا أحسن إليك إنسان وأعطيته مكافأة فلا بأس، النبي ﷺ كان يقترض ويكافئ. الممنوع ...

حكم من أخذ مالًا دون علم صاحبه ثم مات

الجواب: الواجب تسليم الخمسين إلى صاحبها حتى يعفو عنه ويسمح عنه، فإن سمح بدون تسليم الدراهم وعفا عن الميت فلا بأس جزاه الله خيرا، وهذا في التركة إذا كان له تركة، أما إذا كان ليس لأخيك تركة، وتبرعت أنت بها من مالك فجزاك الله خيرًا، وإن سمح صاحبها وعفا ...

حكم من عليه دين لمسيحى متوفى

الجواب: عليه أن يدفعها للورثة، إذا كان له ورثة، إذا كان يعرف ورثته؛ عليه أن يدفع ذلك إليهم، وعليه أن يسأل عنهم، فإن لم يجد، ولم يعرف له ورثة؛ فإنه يتصدق به عنه، لأنه ينفعه، يعطيه بعض الفقراء بالنية عن صاحب المال؛ لعل الله يخفف عنه بذلك شيئًا من عذابه. المقصود ...

الفرق بين القرض والدين

الجواب: القرض من الدين، الدين يعم، ثمن المبيع إذا كان مؤجل دين، والقرض دين، قيمة المتلفات إذا كان في الذمة دين، والأجرة إذا كان في الذمة دين، وهكذا فالقرض من الدين.

أفضلية الصدقة على القرض

الجواب: الصدقة مطلوبة، وينبغي للمؤمن أن يجتهد فيها ويحرص على مساعدة المحاويج وهي أفضل من القرض، ينبغي للمؤمن أن يحرص على الصدقة لأنها ...... للفقير ليتصرف كيف شاء، أما القرض فيرد بدله، لكن القرض مشروع وفيه فضل وفيه إحسان ومساعدة للمسلم وتفريج كربة وتيسير، ...

حكم مبادلة حنطة بحنطة

الجواب: إذا كان ...... قرض يرد مثلما أخذ، إذا استقرض مائة صاع أو مائة كيلو من الحنطة يرد مثلها، وإن رد أزيد من دون شرط فلا بأس: إن خيار الناس أحسنهم قضاء، أما أن يأخذ القرض بزيادة فلا يجوز هذا ربا، كونه يأخذ مائة صاع حنطة بمائة وعشرة صاع حنطة، أو مائة صاع ...

حكم ما يسمى بالجمعيات التي تكون كل شهر لعضو

الجواب: إن كان المراد بالجمعية القرض اللي بينهم كهذا يأخذ ألف ومن هذا ألف ومن هذا ألف ثم يقضيهم والآخر كذلك والآخر كذلك فلا بأس، هذا قرض لا حرج فيه. نعم. المقدم: أحسن الله إليكم.

كيفية قضاء الدين إذا لم يعرف مكان صاحبه

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فعليك أن تسأل عن أماكنهم ومتى عرفت عناوينهم ترسل لهم حقوقهم وهذا يجب عليك؛ لأن أداء الدين واجب وهذا من وسائل أدائه، فعليك أن تسأل وتحرص ...

ما حكم جعل القرض زكاة؟

الجواب: لا. ليس لك أن تخصم ما عليه من مال الزكاة؛ لأن الزكاة دفع إيتاء للفقراء، ولكن تمهله حتى يوفي الله عنه؛ لأن الله يقول سبحانه: وَإِنْ كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ [البقرة:280]، فعليك أن تنظر أخاك، يقول النبي ﷺ: من أنظر معسرًا أو ...

حكم قضاء الدين بعملة غير التي استدان بها

الجواب: نعم لا بأس أن يكون الإنسان اقترض عملة ثم يسددها بعملة أخرى بالتراضي، إذا رضي صاحب العملة الأولى أن يأخذ عنها عملة أخرى فلا حرج في ذلك، يدًا بيد من غير تأخير، فقد ثبت عن رسول الله ﷺ أنه قيل له: يا رسول الله! إنا نبيع بالدراهم ونأخذ الدنانير، ...

الواجب رد الدنانير التي اقترضتها لا صرفها بغيرها

الجواب: من عبدالعزيز بن عبدالله بن باز، إلى حضرة الأخ المكرم / م. م. ع وفقه الله. سلامٌ عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد: فأشير إلى استفتائك المقيد بالأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم: 6862، وتاريخ 26/10/1409هـ، الذي جاء فيه: (اقترضت من أحد الإخوة مبلغ مائة ...

حكم من جهل عنوان دائنه

الجواب: إذا كان الواقع كما ذكرت في السؤال وهو نسيانك أصحاب المئة، فالمشروع لك أن تتصدق عنهم، ومتى ذكرت أحدًا منهم فأعطه حقه، إلا أن يسمح بالصدقة التي فعلتها عنه، وبذلك تبرأ ذمتك، ويحصل لك ولهم الأجر[1].   نشر في كتاب (فتاوى إسلامية)، من جمع الشيخ/محمد ...

نصيحة للتجار والمدينين

الجواب: النصيحة: أن الإنسان يجتهد في الاقتصاد وعدم الدين، ويفرح بما أغناه الله عن الدين مهما أمكن، وإذا احتاج للدين فيكون عنده نية أنه يسدد الدين، وأنه يجتهد في سداد الدين إذا اضطر إليه؛ لقول النبي ﷺ: من أخذ أموال الناس يريد أداءها أدى الله عنه، ومن ...

الواجب على من عليه دين كتابته

الجواب: بسم الله، والحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فإن الواجب على الزوج إذا كان عنده مال لزوجته أن يكتب ذلك، وأن يوضح ذلك في وثيقة ثابتة؛ حتى تُسلم لها بعد موته، ويجب أن يوضح ذلك في صحته؛ حتى تبرأ ذمته. ...