الوصايا

يعمل الموصى إليه بالأصلح للصغار

الجواب: الحمد لله. هذا السؤال له شأن عظيم، والواجب عليك أيها الأخ إذا كنت أنت الولي للصغار، وقد أوصى إليك المتوفى بذلك، فإن عليك أن تجتهد، وأن تعمل بالأصلح بحق القاصرين، إذا رأيت أنت وكبار المرشدين أنه أصلح، فلا مانع من أن تبقي الثروة مشتركة، وأن تعمل ...

حكم كتابة الأب جزءًا من تَرِكَته لأحد أبنائه

ليس للأب ولا للأم أن يخصَّ أحدًا من أولاده بشيءٍ، يقول النبي ﷺ: اتَّقوا الله واعدلوا بين أولادكم، فليس للوالد ولا للوالدة تخصيص بعض الأولاد بشيءٍ، لا في الحياة، ولا في الوصية، بل يجب التَّعديل: اتَّقوا الله واعدلوا بين أولادكم.

هل يجوز الصلاة عن فاقد الوعي بعد موته؟

ليس عليكم صلاةٌ ولا صيامٌ، إذا كان مريضًا عجز عن الصيام فليس عليه قضاءٌ، وليس عليكم قضاءٌ أنتم؛ لأنه مات قبل أن يتمكن، فهو معذورٌ، وأنتم ليس عليكم شيءٌ؛ لأنه ما فرط، هو مات في مرضه. وأما الصلاة: فما يجوز له أن يُؤخِّر الصلاة، الواجب عليه أن يُصلي في الوقت، ...

حكم الوصية للأقارب غير الوارثين

مستحبة، مساعدة الأقارب غير الورثة مستحبة، يعني الوصية لهم. أما الورثة فلا؛ يقول النبي ﷺ: لا وصية لوارث. س: يكون من الثُّلُث؟ ج: من الثلث فما دونه.

حكم من أخلّ بوصية والده أن يُضَحَّى عنه

يعني: هو الذي أوصى به؟ س: نعم. ج: يذبحونها ولو بعد العيد. س: هل عليهم التوبة؟ ج: نعم، عليهم التوبة إذا كانوا تعمَّدوا، حتى ولو من مالهم..... لو تصدَّق عنه بذبيحةٍ في أي وقتٍ، تصدَّق بها على الفقراء فله أجر. س: إذا لم يكن له مالٌ وإنما أوصى الأولاد أن يذبحوا؟ ج: ...

ما حكم كتابة الوصية؟

لا، مستحبة، لكن إذا كان له شيء يخشى عليه، مثل: ديون ما عليها وثائق، فعليه أن يُثبتها للناس حتى لا تضيع حقوقهم، أمَّا إذا لم يكن عليه شيء وإنما هي مجرد صدقة فمستحبٌّ له إذا كان عنده شيء يُوصي فيه، إذا كانت عنده سعة.

ما حكم الوصية لابن الابن والأجنبي؟

إذا أوصت لهم؛ لا بأس، بقدر الثلث، ما لهم إلا قدر الثلث، إلا أن يرضى بقيةُ الورثة. س: الابنان شريكان في المنزل بعد ورثهما أمّهما؟ ج: المقصود أنها إذا أوصت لأولاد ولدها تكون الوصيةُ ناجزةً لا بأس بها، لكن بالثلث فأقل. س: هي أوصت لأحد ..؟ ج: أو لأجنبي لا بد ...

حكم انفاذ الوصية بعدم تزويج البنات من أشخاص معينين

الجواب: إذا كانوا أهل استقامة ودين ورضي بهم البنات فزوجهم، ولا وجه للوصية، إنما الطاعة في المعروف، لو كان حياً ليس له ذلك، إذا كانوا مستقيمين والبنات يرضون بذلك فلا بأس، يقول النبي ﷺ: إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوه تكن فتنة في ...

هل يبقى الثلث للوصي إذا انتهت الوصاية

الجواب: إذا سمحتا بهذا التصرف فلا بأس، إذا سمحت البنتان بالتصرف هذا تقديراً لتربيته وإحسانه، وتنفيذا لما راءه بعض أهل العلم فلا بأس، وإن أبتا فالحكم إلى الشرع يتحاكما معمها إلى المحكمة الشرعية في أي أرض له، والحاكم الشرعي ينظر في هذا الأمر، وإن سمحتا ...

حكم من أوصت أهلها أن لا يبكوا عليها ولا يذيعون بالميكرفون وتخاف أن يفعلوا ذلك

الجواب: الواجب على المسلمين في هذه الأمور الصبر والاحتساب، وعدم النياحة، وعدم شق الثوب ولطم الخد، ونحو ذلك، يقول النبي ﷺ: ليس منا من لطم الخدود، أو شق الجيوب، أو دعا بدعوى الجاهلية، ويقول -عليه الصلاة والسلام- في الحديث الصحيح: أربع في أمتي من أمر الجاهلية ...

متى تشرع الوصية

الجواب: الوصية مشروعة دائماً إذا كان للإنسان شيء يوصي فيه ينبغي له البدار بها، وذلك لما ثبت عنه ﷺ أنه قال: ما حق امرئ مسلم له شيء يريد أن يوصي فيه يبيت ليليتين إلا ووصيته مكتوبة عنده رواه الشيخان البخاري ومسلم في الصحيحين، فهذا يدل على أنه يشرع له ...

ما حكم من أوصى بذبح رأس من الغنم

الجواب: نعم عليك بالوصية لأن رمضان شهر مبارك وليلة سبعة وعشرين من أفضل الليالي وأحراها بليلة القدر، فإذا كان أبوك أوصاك بذبح ذبيحة أو إخراج مال في الصدقة في هذه الليلة أو في رمضان أو في أي وقت أخرجها.

هل للأم أن توصي بحرمان ابنها من الميراث لأنه لا يصلي

الجواب: إذا كان الواقع ما ذكرت فليس له إرث الإرث لغيره أما هو ليس الإرث، وإذا أوصيت بالواقع وأنه ليس بمصل، أخبرت أنه لا يصلي وأن الواجب حرمانه من الإرث فلا بأس بذلك من باب الإخبار. فإذا كان له خصومة تصل إلى المحكمة، أما أنت تبين الذي عنك، تنصحه لله وتبين ...

التحايل في الوصية

الجواب: هذا فيه نظر إذا كان القصد لها ولأولادها وله أولاد من الزوجة الأولى لا يجوز. أما إن كان القصد إعطاءها فقط، يعطيها هي فقط، أما الأولاد لا، فلا بأس أن يعطيها شيئاً من ماله ويمسك ما يسر الله له. أما إذا كان القصد التحيل على أن يعطي أولادها دون أولاد ...