صلاة العيدين

بم تدرك صلاة الجمعة والجماعة والعيد والجنازة؟

الجواب: أما صلاة العيد، وصلاة الجمعة، وصلوات الأوقات الخمسة؛ تدرك بركعة، كما قال النبي ﷺ: من أدرك ركعةً من الصلاة فقد أدرك الصلاة والحديث الثاني: من أدرك ركعةً من الجمعة؛ فليضف إليها أخرى، وقد تمت صلاته. أما إذا أدرك أقل من ركعة؛ فإنه لا يدرك الجمعة، ...

كم خطبة للعيد؟ وعلى ما تشتمل؟

الجواب: العيد كالجمعة يخطب خطبتين يفصل بينهما بالجلوس، يعظ الناس فيهما ويذكرهم، ويذكر ما يتعلق بالعيد، عيد النحر، وعيد الفطر، يذكرهم، ويذكر ما في عيد الفطر من شكر الله على نعمه، نعمة صيام رمضان، ويحثهم على الاستقامة على طاعة الله، وأن يستمروا على ...

حكم من نسي التكبيرات في صلاة العيد

الجواب: الصلاة صحيحة، ولا حرج في ذلك؛ لأن التكبيرات سنة، ما هي بواجبة، فإذا نسيها فلا حرج، والحمد لله، تكبيرات يوم العيد ست في الأولى بعد الإحرام، وخمس في الأخرى كلها مستحبة، لو تركها لا بأس، وهكذا في الاستسقاء، نعم.

حكم صلاة العيد والجمعة لمن يعمل في الصحراء

الجواب: ما دام الحال كما ذكره السائل فليس عليكم جمعة ولا عيد؛ لأنكم لستم مستوطنين، إنما تقيمون أربعين يومًا، ثم ترجعون إلى أهليكم، فأنتم في هذه الحالة كسكان البادية، تصلون ظهرًا أربعًا، والعصر أربعًا، وهكذا، وليس عليكم جمعة، ما دام الأمر كما ذكرتم: ...

حكم صلاة الجمعة والعيد على أهل البادية

الجواب: أهل البادية ليس عليهم صلاة جمعة، ولا عيد، لكن يصلون الظهر بسنتها، والمغرب والعشاء بسنتها، والفجر بسنتها، ويستحب لهم أن يصلوا قبل العصر أربع ركعات....، لكن الجمعة لا تجب عليهم، إنما تجب على أهل القرى والأمصار، وهكذا صلاة العيد، نعم. المقدم: ...

صيغة التكبير في العيدين

الجواب: التكبير: الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، أو يثلث: الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر الله، أكبر الله أكبر ولله الحمد، ومثله: الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرة ...

حكم تسوية الصفوف في صلاة العيد والجنازة

الجواب: السنة تكميل الصف الأول فالأول في الصلوات كلها، يكمل الصف الأول فالأول في الجمعة والأعياد والجنازة إذا تيسر ذلك، يكمل الصف الأول فالأول على الأصل، على القاعدة الشرعية. نعم. المقدم: أحسن الله إليكم سماحة الشيخ.

استواء خطبة العيد بالجمعة

الجواب: المشروع في العيد خطبتان كالجمعة، والمشروع أن تبدأ كل خطبة بالحمد، بالحمد الله، والثناء عليه، والصلاة على النبي ﷺ والشهادتين: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله في الجمعة، وفي العيدين، كلها تبدأ بحمد الله، والثناء عليه، والشهادة ...

حكم تقديم الخطبة في العيدين والاستسقاء

الجواب: الواجب على أهل الإسلام أن يتبعوا الرسول ﷺ فيما جاء به، وأن يعملوا كعمله، ولا يزيدوا بآرائهم، ولا يغيروا، يقول النبي ﷺ: صلوا كما رأيتموني أصلي فالله أمر بالصلاة مجملة، وقال: وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ [البقرة:43] حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ [البقرة:238] والرسول ...

حكم رفع اليدين عند التكبير في صلاة العيد

الجواب: هذا هو الأفضل، الأفضل يرفع يديه في صلاة العيدين وفي الجنازة أيضًا في التكبيرات الأربع، وكذلك في صلاة العيدين، في الأولى والثانية. نعم. المقدم: أحسن الله إليكم.

مصلى العيد ليس له تحية

الجواب: مصلى العيد ليس له تحية، ليس له حكم المساجد، ليس له تحية المسجد، بل يجلس الإنسان، ولأنه وقت نهي، والمصلى ليس مسجدًا، أما إذا كانت الصلاة في مسجد عادي، معتاد، إذا صلوا العيد في المساجد، شرعت تحية المسجد، ولو في وقت النهي على الصحيح، لعموم قوله ...

حكم إقامة النساء صلاة العيد في مصلى مستقل

الجواب: لا أعلم في ذلك حرجًا؛ لأن صلاة العيد مشروعة للرجال والنساء، والسنة الخروج لها في الصحراء، فإذا لم يتيسر للنساء الخروج حتى يصلين مع الرجال؛ فصلين في بيوتهن فرادى أو جماعات، فلا حرج في ذلك، ولهن أجر كبير في ذلك. نعم. المقدم: جزاكم الله خيرًا.

صفة التهنئة بالعيد

الجواب: ليس لهذا صيغة معروفة، فإذا دعا له قال: تقبل الله منا ومنك، أو عيدكم مبارك، أو العيد مبارك، أو جعل الله عيدكم مباركًا سواء كان عيد الأضحى أو عيد الفطر كله واحد، وهكذا في الحج حجك مقبول، تقبل الله منك، عمرة مقبولة، تقبل الله منك، كل هذا وأشباهه ...

مصليات الأعياد لا تأخذ أحكام المساجد من كل الوجوه

الجواب: وأفيدكم بأن صلاة العيدين إذا صليت في المسجد، فإن المشروع لمن أتى إليها أن يصلي تحية المسجد ولو في وقت النهي في أصح قولي العلماء؛ لكونها من ذوات الأسباب لعموم قوله ﷺ: إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين[1]. أما إذا صليت في المصلى المعد ...

حكم إمامة المرأة للنساء في صلاة العيد

الجواب: لا أعلم في ذلك حرجًا؛ لأن صلاة العيد مشروعة للرجال والنساء، والسنة الخروج لها في الصحراء، وإذا لم يتيسر للنساء الخروج حتى يصلين مع الرجال صلين في بيوتهن فرادى أو جماعات لا حرج في ذلك، ولهن أجر كبير في ذلك[1].   سؤال من برنامج نور على الدرب، ...