الولاء والبراء

ما يفعل من ابتُلي بجلساء السوء من الأقارب؟

تدعوهم إلى الله، إن كان عندهم شيء من المعاصي أو الشرك تدعوهم إلى الله، ترشدهم، فإن استقاموا وإلا ابتعد عنهم لا يجروك إلى الباطل. س: ترحل من المنزل الذي هم فيه؟ ج: إن كنت تخشى على نفسك أن يجروك إلى باطلهم. س: حتى الوالد كذلك؟ ج: حتى الوالد.

حكم التبسم في وجه الكافر للدعوة

المشرك ينبغي فيه الغلظة والكراهة وإظهار البراءة، أما المودة فبين المسلمين والابتسام والتعاون، فهذا بين المسلمين، أما مع الكفار فالكراهة والبغضاء والعداوة إلا عند رجاء المصلحة؛ كونه يؤلف قلوبهم يدعوهم إلى الله، هذا لا بأس. س: هل يبتسم في وجهه لدعوته ...

حكم مخالطة مثيري الشٌّبهات

يتركه، يقول له: لا تتكلم معي. الطالب: يهجره؟ الشيخ: إذا كان يتكلم معه بشيء يؤذيه، يقول له: لا تكلم معي يا أخي. س: هذا يقول: لو تعمل عمل الشيطان، والرسول ﷺ قال: لولا أن أشق على أمتي؟ ج: لولا أن أشق لأمرتهم بالسواك وأيش فيه؟ الطالب: الرسول قالها. الشيخ: وأيش ...

ما المنكرات التي يُهجر أصحابها؟ وما الضابط؟

هذا منكر ظاهر يستحقّ الهجر، لكن بعد أن يُنصح ويُعلم أنَّ هذا ما يجوز، وأنه منكر، حتى إن بعض الناس يراها لا بأس بهذا؛ لأنهم رأوا الناس قد كثر فيهم هذا الشيء، فقد يشتبه على بعض الناس، لكن يُعلَّم ويُوجَّه ويُبين له الحقّ؛ لأنَّ وقوع الناس في ذلك بكثرةٍ ...

أخوه لا يصلي إلا الجمعة فهل ينبغي هجره

الجواب: الواجب عليك نصحيته والتكرار في ذلك والجد في ذلك، لعل الله أن يهدي في أسبابه، ولا تمل ولا تيأس؛ لأن المسلم عليه النصيحة لغيره وعليه الترجيه، والله يقول -جل وعلا-: ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم ...

حكم مؤاكلة ومجاورة ومجالسة من لا يصلي

الجواب: مثل هؤلاء إذا كانوا لم يقبلوا النصيحة وليس لهم عذر شرعي فالأولى هجرهم والأفضل هجرهم حتى يتوبوا ؛ لأن هذه معصية ظاهرة، والنبي ﷺ قال:  من سمع النداء فلم يأتي فلا صلاة له إلا من عذر. ولما جاءه رجل أعمى قال: يا رسول الله ليس لي قائد يلائمني ...