مسائل متفرقة في العقيدة

هل تتعلق صفتي السمع والبصر لله بالمشيئة

لا، صفات ذات، السمع والبصر من صفات الذات، واليد والقدم كلها صفات يد، والوجه من صفات الذات، أما الذي يتعلق بالمشيئة .. غضبه ورضاه وكلامه وخلقه وإيجاده كل هذه صفات اختيارية تتعلق بالمشيئة.

إذا كثر شر المعين فهل يجوز لعنه

إذا اشتد شره جاز لعنه كما لعن النبي ﷺ جماعة من قريش بسبب شرهم، ولكن المشهور من فعله ﷺ ومن سنته اللعن على سبيل العموم: لعن الله السارق، لعن الله الزاني، لعن الله آكل الربا، لعن الله شارب الخمر، هكذا بالأعمال.

إذا رأى الرجل النبي في المنام وأوصاه بشيء

إذا كانت طيبة إذا كانت ما تخالف الشرع طيب، أما إذا كانت تخالف الشرع فيعلم أنه ما هو بالرسول ما هي برؤيا صحيحة، إذا رآه في النوم يوصيه بوالديه، يوصيه بالمحافظة على الصلاة، يوصيه بالزكاة، يوصيه بالجهاد، كل هذه طيبة هذه علامة الخير. س: إذا رآه بصفاته ﷺ ...

هل تكون الكثرة دليل على الحق

الكثرة ما هي بدلالة، الأدلة تعرف بمعنى ... وأدلته الشرعية ما هو بكثرة الناس: وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ [يوسف: 103].

إذا تساوت محبة الله ومحبة رسوله ومحبة المخلوقين

لا بدّ أن تكون محبة الله فوق محبة المخلوق وإلا يكون نقصًا في الإيمان ومعصية، محبة الله ورسوله تكون فوق محبة المخلوقين ولهذا لما قال عمر: يا رسول الله، أنت أحبّ إليّ من كل شيء إلا من نفسي، قال: لا يا عمر حتى أكون أحب إليك من نفسك، قال: لأنت أحب إليّ من كل ...

متى يجوز جمع الله ورسوله في الكلام

لا بأس مثل هذا أحب إليه مما سواهما، لحديث الخطيب الذي قال له: بئس الخطيب أنت! حمله الأئمة على معنى آخر أو منسوخ أو لأنه قال: ومن يعصهما فقد غوى لكن الأحاديث الصحيحة فيها جمع الضمير فهو يدل على الجواز، وأن لا حرج في جمع الضمير، فيكون ما جاء في الحديث: بئس ...

إذا اكتسب الإنسان خصال النفاق الأربع هل يكون منافقاً نفاقاً اعتقادياً

هذا النفاق العملي الاعتقادي، كونه يبطن الكفر، يظهر الإسلام ويضمر الكفر......... هذا الاعتقادي، أما كونه قد يخون قد يكذب قد يفجر في الخصومة هذا النفاق العملي، يكون إيمانه ناقصًا، يكون نفاقًا ظاهرًا - نسأل الله العافية - إذا مات عليه مات على النفاق الظاهر، ...

حديث ..فوالله لا يمل الله حتى تملوا.. هل تثبت صفة الملل لله عز وجل

لا هذا غلط، ملل يليق بالله مثل، وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ [آل عمران: 54]، يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ [النساء: 142]، اللَّهُ يَسْتَهْزِئُ [البقرة: 15] كلها تليق بالله، إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْدًا ۝ وَأَكِيدُ كَيْدًا [الطارق: 15 - 16] كلها أوصاف ...

الرد على إشاعة خروج الدابة من المسعى

هذا لا أصل له، هذا باطل، لم يقع منا شيء، ولم يصدر منا شيء، والدابة ما بعد جاء وقتها، الدابة وقتها بعدين بعد خروج الدجال، وبعد نزول عيسى ابن مريم، ولم يتيقن خروجها من عند الصفا ولا غيره الله أعلم متى تخرج، والله أعلم من أين مكان تخرج، المقصود أن هذا القول ...

حكم قول العامة تباركت يا فلان

التبارك ما يصلح تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ [الأعراف: 54] لكن هذه من بركة فلان إذا كان له أثر لا بأس مثل ما قال أسيد: (ما هي بأول بركتكم يا آل أبي أبكر!) أما تبارك فلان هذا لا، يقال: تبارك الله رب العالمين، هذا اللفظ يقال على الله جل وعلا. س: قوله ...