مسائل متفرقة في العقيدة

هل يوصف الله تعالى بالمكر؟

في مقابل الماكر، مثلما وصف نفسه: وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ [الأنفال:30]، في مقابل الظلمة الماكرين، مكر حق ما هو مكر لعب، مكر بحق، واستهزاء بحق، وخداع بحق. س: هذا من باب القصاص؟ ج: القصاص والمقابلة نعم. س: وتأويل ...

حكم ترك العمل لأجل الناس خشية الرياء

لا قول الفضيل ما هو على كل حال، قول الفضيل ما هو بعلى كل حال. س: والرد؟ ج: لا بأس، يعني لا يترك العمل لأجل الناس، يعمل ما شرع الله له، ولا يبالي بالناس، لكن لا يقصد مراءاتهم في أعماله الأخرى.  وأما كونه يترك العمل لأجل ألا يقال يرائي، لا، يصلي ولا عليه ...

هل الدهر من أسماء الله تعالى؟

لا، خالق الدهر، الدهر هو الزمان، الله خالقه، ولهذا قال جل وعلا: أقلب ليله ونهاره. س: .. يقول أنا الدهر؟ ج: يعني أنا خالق الدهر مثل ما في الحديث: أقلب ليله ونهاره نص الحديث أقلب ليله ونهاره. س: أليس من صفات الله؟ ج: لا، الدهر هو المخلوق، هو الزمان.

هل يُشرع مدح الدهر؟

ما يضر هذا، هذا ما هو بسب، لا بأس هذه ساعة مباركة، أو زمن خصب، أو هذا زمن خير، والحمد لله، النهي عن السب.

تحريم التسمِّي بـ "عبد النبي" ووجوب تغييره

ما يجوز هذا التعبيد لغير الله ما يجوز، عبد الكعبة وعبد النبي. بإجماع المسلمين ما يجوز  التسمي به. س: المفروض يغير اسمه؟ ج: نعم. س: وإذا كان اسم أبيه أيضا يغيره؟ ج: لا، الذي مضى لا، النبي ﷺ ما غير عبدالمطلب ولا عبد مناف.

ما حكم من يستهزئ بمن تمسك بالسنة؟

حكمه أنه ظالم، ويجب أن يؤدب ويمنع، وإذا كان استهزاؤه القصد بالدين كفر، أما إن كان استهزاؤه بالإنسان نفسه، أو في مشيته، أو في كلامه، أو في أشباه ذلك، هذا يكون محرمًا.

حكم سابّ الله تعالى وسابّ الرسول ﷺ

مسألة خلاف بين العلماء؛ أحد الأقوال: أنه تقبل توبة الساب إذا ندم وجاء تائبًا نادمًا تقبل، والقول الثاني: أنه يقتل سواء ساب الرسول أو ساب الله ، الخلاف مشهور، والمعروف عند العلماء: أن الساب لا تقبل توبته؛ يقتل، حق الله أعظم، لكن مقصود من قال سب الرسول؛ ...