مسائل متفرقة في العقيدة

هل يجوز التبرك بوضوء غير النبي ﷺ؟

لو قاسوه على غيره اللهم صلِّ عليه وسلم، هذا خاصٌّ به ﷺ، لهذا ما فعله الصحابة مع أبي بكر، ولا مع عمر، ولا مع عثمان، ولا مع علي، وهم أفضل الناس بعد النبي ﷺ، وهذا خاصٌّ به؛ لأن الله جعل فيه من البركة ما جعل، وهو ينهاهم عن الشرك، ولا يُقرّهم عليه، فلولا أنهم ...

معنى صفتي الحياء والسّتر لله عز وجل

لا بأس، الحديث صحيح، وله شواهد، والله جلَّ وعلا يستحي من الحقِّ، دلَّ على أنه يستحي من الحقِّ . س: صفة الحياء وصفة السّتر؟ ج: نعم: وأما الآخر فاستحيا فاستحيا الله منه في حديث الثلاثة... وهو في "الصحيحين"...، فالحياء وصف لله، من أوصافه جلَّ ...

معنى "إنَّ الله جميل.."

وصف لله بالجمال، والجمال معروف ضد الدَّمامة والقباحة، فهو أجمل شيء سبحانه، وأكرم شيء، وأكمل في كل شيء سبحانه، فهو أكمل في جميع الأوصاف: من علم، وفضل، وحكمة، وحلم، وقوة، وقدرة، وعلم، وغير هذا، فله الجمال من جميع الوجوه، والكمال من كل الوجوه .

حكم التسمي بصفة من صفات الله

هذه فيها تفصيل، فالذي لا يليق إلا بالله مثل: خالق الخلق، ومثل: الخلَّاق، ومثل: الرزَّاق، وفي شيء يجوز للمخلوق: العزيز، الجميل، الرحيم، وأشباه ذلك ( بالمؤمنين رءوف رحيم). س: عبدالجليل؟ ج: هذا من أسماء الله، اسم كريم، الجليل من أسماء الله، مثل عبدالرحيم.

أين كان الله قبل خلق السماوات والأرض

الجواب: هذا الحديث معناه أنه كان في سحاب، قال العلماء: معنى العماء السحاب، وقال بعضهم الغليظ، وقال بعضهم الرقيق، والحديث في سنده بعض المقال ، والله - جل وعلا - له صفات الكمال من كل الوجوه ، ومنزه عن صفات النقص والعيب من كل الوجوه  كما قال : قُلْ هُوَ ...

الفرق بين القضاء والقدر

الجواب: القضاء والقدر، هو شيء واحد، الشيء الذي قضاه الله سابقاً وقدره سابقاً، يقال لهذا القضاء ويقال له القدر، يعني ما سبق في علم أنه قدره من موت, وحياة, وعز, وذل, وأمن, وخوف, وغير ذلك كله يسمى قضاء ويسمى قدر.

مذهب أهل السنة في الرجاء والخوف

الجواب: أهل السنة والجماعة يقولون: يجب الرجاء والخوف، والعبد يسير إلى الله بين الرجاء والخوف كالجناحين للطائر، يخاف الله ويرجوه. يصلي ويصوم ويتصدق ويحج ويجاهد وهو مع ذلك يخاف الله ويرجوه، كما قال تعالى عن الرسل وأتباعهم يقول سبحانه: ..إِنَّهُمْ كَانُوا ...

من قرأ الإنجيل هل يخرج من الإسلام

الجواب: ليس عليك حرج في ذلك، والحمد لله، إسلامك على حاله، ولم يتأثر بهذه القراءة، ولكن المشروع للمؤمن أن يستغني بكتاب الله عن التوراة والإنجيل. هذا كتابانا كانا كتابين عظيمين منزلين من عند الله  ولكن حرفهم اليهود والنصارى وغيروا وبدلوا، فهم الآن ...

حقيقة التوكل

الجواب: التوكل على الله هو الاعتماد عليه، والتوكل عليه في أمورك كلها مع العمل، تفوض أمورك إلى الله وتعلم أنه سبحانه العالم بحالك، وأن كل شيء ٍ بيده، وأنه إن لم يعنك لم تنفع أعمالك، ولم تستطع أن تعمل، فتعتمد عليه جل وعلا، كما قال تعالى: وعلى الله فتوكلوا ...

بعض الكتب المفيدة في العقيدة

الجواب: أعظمها وأنفعها وأصدقها كتاب الله فيه الهدى والنور فأنا أنصح كل مسلم وكل مسلمة أن يعتني بالقرآن, وأن يكثر من تلاوته فإنه هو الدواء الناجع لجميع الذنوب وجميع ما يخالف الشرع؛ لأن الله-سبحانه-يقول: إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ ...

الرد على القائلين بأن الواجبات في القرآن فقط وغيره ليس بواجب

الجواب: الوجوب والسنن تؤخذ من كلام الرسول ومن كلام الله جل وعلا؛ لأن الله يقول: وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا (7) سورة الحشر، ويقول جل وعلا: مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ (80) سورة النساء، ويقول: ...

هل قوة الإيمان تستغني عن الأخذ بالأسباب

الجواب: ليس كذلك، لا ، لابد من الأخذ بالأسباب ، مهما كان المؤمن ، حتى الرسل - عليهم الصلاة والسلام - ، وهم أفضل الخلق ، وأرفع الناس درجة في الإيمان ، كانوا يأخذون بالأسباب ، وهم أكمل الناس إيماناً ، وأرجحهم ميزاياً، وأكملهم عقولاً ، ومع هذا يأخذون بالأسباب. فالنبي ...

حكم إدخال قبر النبي في مسجد النبي

الجواب: بينا أن أسباب ذلك والله أعلم أن كل دولة تخشى أنها إذا قامت بهذا الأمر أن تتهم, وأن يقال فيها أنها قصرت في حق النبي ﷺ, وأنها تبغض النبي ﷺ, أو أنها جاهلة بالإسلام, أو أنها وأنها قد يتحاشون الدخول في هذا الأمر، يقولون: ما دام سكت من قبلنا وتركه من ...

حكم مساندة الحاكم الذي يضاد الإسلام المسلمين، إذا برزت نواياه

الجواب: كل حاكم يظهر من أعماله أنه ضد الإسلام فإنه لا يساعد على الأشياء التي هي ضد الإسلام، لأنه إما جاهل وإما متبع لهواه فلا يجوز أن يساعد على الباطل، ويكون المساعد له من أعوان الظلمة ، وممن يعين على الإثم والعدوان، لكن إذا أمر بخير يساعد عليه، إذا ...