البدع والمحدثات

حكم تقسيم البدعة

ج: هذا الذي نقلته عن النووي في تقسيمه البدعة إلى خمسة أقسام قد ذكره جماعة من أهل العلم، وقالوا: إن البدعة تنقسم إلى أقسام خمسة: واجبة ومستحبة، ومباحة، ومحرمة، ومكروهة. وذهب آخرون من أهل العلم إلى أن البدعة كلها ضلالة وليس فيها تقسيم، بل كلها كما قال ...

حكم قراءة القرآن على الميت بعد الدفن

الجواب: ما نعرف هذا، يسأل عن تلاوة القرآن للموتى، ما له أصل هذا، فالذي يتلو القرآن على الميت بعد ما يموت، أو في القبر، أو على الجنائز في القبر، كل هذا لا أصل له. يعني قراءة القرآن على الموتى في المقابر، أو عند دفنه، أو في الليلة التي مات فيها جلس الناس ...

نصيحة لمن يهتمون بعمل القباب على الأضرحة

ج: النصيحة للعلماء الصوفية ولغيرهم من أهل العلم أن يأخذوا بما دل عليه كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام، وأن يعلموا الناس ذلك وأن يحذروا اتباع من قبلهم فيما يخالف ذلك، فليس الدين بتقليد المشايخ ولا غيرهم، وإنما الدين ما يؤخذ من كتاب الله وسنة ...

ذبح الأبقار لغرض الاستسقاء

ج: هذا العمل لا أصل له في الشرع المطهر، وهو بدعة منكرة؛ لأن النبي ﷺ وأصحابه  لم يفعلوا ذلك، وإنما السنة عند الجدب ما فعله النبي ﷺ من الاستغاثة في خطبة الجمعة أو غيرها كخطبة العيد أو الخروج للصحراء، أو أداء صلاة الاستسقاء أو سؤال الله والضراعة إليه ...

طاسة السم

ج: هذه الطاسة التي أشار إليها السائل طاسة منكرة، وفيها منكرات عظيمة، وهي الصور التي ذكرها السائل، ولا نعلم أن أي طاسة من حديد أو نحاس أو ذهب أو فضة أو غير ذلك يحصل بها شفاء أمراض المعدة أو غيرها، وإنما هي دعوى يدعيها صاحب الطاسة كذبا وزورا، أو يكون ...

حكم البناء على القبور والإقامة عندها للمدح والتهليل

ج: هذا العمل لا يجوز، وهو من البدع التي أحدثها الناس، فلا يجوز أن يقام على قبر أحد بناء سواء سمي مقامًا أو قبة أو مسجدًا أو غير ذلك. وكانت القبور في عصر الرسول ﷺ وعصر الصحابة في البقيع وغيره مكشوفة ليس عليها بناء، والنبي ﷺ نهى أن يبنى على القبر أو يجصص ...

رفع اليدين بالدعاء بعد الفريضة

الجواب:  لا؛ هذا ما هو مشروع، بعد الفرض لا يرفع يديه، لكن إذا دعا بينه وبين نفسه بعد الفرض ما يخالف. السؤال: يرفع يديه، يقول: هذا بدعة. الجواب: هذا منكر، هذا بدعة. 

حكم اجتماع أهل الميت للصلاة والدعاء له

الجواب: سبق لكم في كلام الشيخين: أن الاجتماع في بيت الميت للأكل، والشرب، ولقراءة القرآن أن هذا بدعة، وهكذا اجتماعهم يصلون له، ويدعون له، كله بدعة، لا وجه لهذا؛ إنما يؤتى لأهل الميت للتعزية، والدعاء لهم، والترحم على ميتهم، وتسليتهم، وتصبيرهم. أما ...

حكم قراءة الفاتحة على قبور الأولياء

ج: يسن للرجال من المسلمين زيارة القبور كما شرعه الله سبحانه؛ لقول النبي ﷺ: زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة خرجه الإمام مسلم في صحيحه، وروى مسلم في صحيحه أيضا عن بريدة بن الحصيب رضي الله عنه قال: كان النبي ﷺ يعلم أصحابه إذا زاروا القبور أن يقولوا: ...

حكم ترديد الله الله، أو هو هو عند الأذكار

الجواب:  هذا من الصوفية، يقولون: الله الله الله، أو هو هو هو، هذا كلام باطل لا يجوز، هذا ليس بشرع، ولا ذكر، الله الله هذا من طرق الصوفية الذين أوجدوا عبادات، وأحدثوا عبادات ما لها أساس في الشرع.  فهؤلاء موجودون في بلاد كثيرة، في الشام، وفي مصر، ...

حكم الاحتفال بعيد الزواج ونحوه

الجواب: الاحتفالات بالأعياد كعيد الأم، وعيد الزواج، أو كذا، أو كذا، هذه منكرات، وحوادث، وبدع لا أساس لها. أما الاحتفال بالزواج نفسه، كأن يقيم وليمة الزواج؛ لأنه بنى بزوجته، أو عقد بها؛ فلا بأس، أما شيء يعتاد في ليلة من الزمان، كلما دار الحول على ...

حكم إيقاد النار بعد دفن الميت خوفاً من السباع

الجواب: هذا لا  أصل له، هذا يسأل يقول: بعض الناس في الجنوب يوقد نارًا عند القبر بعد الدفن أسبوعًا، يقولون: نخشى أن يأتي سبع يحفر القبر، ويأخذ من الميت شيئًا، وهذا ما سمعنا به إلا في هذا السؤال، ما سمعنا به عن الجنوب إلا من هذا السائل، وعلى كل حال إذا ...

الذبح عند انتصاف البناء أو اكتماله

ج: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فهذا التصرف فيه تفصيل، فإن كان المقصود من الذبيحة اتقاء الجن أو مقصدًا آخر يقصد به صاحب البيت أن هذا الذبح يحصل به كذا وكذا، كسلامته وسلامة ساكنيه، فهذا لا يجوز، ...

حكم رفع اليدين بالدعاء بعد الصلاة

الجواب: رفع اليدين بعد الفريضة للدعاء بدعة، من يرفع يديه بعد الفريضة، ويدعو الإمام، أو المأمومين، ما له أصل، هذا بدعة، أما النافلة إذا فعله بعض الأحيان . السؤال: لا بعد الفريضة؟ الجواب: هذا ما يجوز؛ لأنه بدعة بعد الفريضة.

حكم قراءة (يس) عند القبر وغرس الشجر عليه

ج: لا تشرع قراءة سورة (يس) ولا غيرها من القرآن على القبر بعد الدفن ولا عند الدفن، ولا تشرع القراءة في القبور؛ لأن النبي ﷺ لم يفعل ذلك ولا خلفاؤه الراشدون، كما لا يشرع الأذان ولا الإقامة في القبر، بل كل ذلك بدعة، وقد صح عن رسول الله ﷺ أنه قال: من عمل عملا ...