البدع والمحدثات

542 من: ( باب النَّهي عن مخاطبة الفاسق والمُبتدع ونحوهما بِسَيِّد ونحوه)

  321- باب النَّهي عن مخاطبة الفاسق والمُبتدع ونحوهما بِسَيِّد ونحوه 1/1725- عن بُرَيْدَةَ  قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: لا تَقُولُوا لِلْمُنَافِقِ: سَيِّدٌ، فَإِنَّهُ إِنْ يكُ سَيِّدًا فَقَدْ أَسْخَطْتُمْ رَبَّكُمْ  رواه أبو داود بإِسنادٍ صحيحٍ. 322- ...

حكم التوسل بجاه النبي الكريم ﷺ

جواب: المسلم الذي يوحد الله ويدعوه وحده  ويؤمن بأنه الإله الحق، ويعتقد معنى لا إله إلا الله، وأن معناها لا معبود حق إلا الله، ويؤمن بمحمد أنه رسول الله حقا أرسله الله إلى الجن والإنس، هذا يقال له مسلم لكونه أتى بالشهادتين ووحد الله وحده، وصدق الرسول ...

حكم قول: (صدق الله العظيم) عند انتهاء قراءة القرآن

الجواب: اعتياد الكثير من الناس أن يقولوا: صدق الله العظيم عند الانتهاء من قراءة القرآن الكريم وهذا لا أصل له، ولا ينبغي اعتياده بل هو على القاعدة الشرعية من قبيل البدع إذا اعتقد قائله أنه سنة، فينبغي ترك ذلك وأن لا يعتاده لعدم الدليل.  وأما قوله تعالى: ...

زيارة قبور الأولياء

جواب: يسن للرجال من المسلمين زيارة القبور كما شرعه الله سبحانه لقول النبي ﷺ: زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة خرجه الإمام مسلم في صحيحه، وروى مسلم في صحيحه أيضا عن بريدة بن الحصيب  قال: كان النبي ﷺ يعلم أصحابه إذا زاروا القبور أن يقولوا: السلام عليكم ...

عادات الاحتفال بعد موت أحد

جواب: لا يجوز الاحتفال عند موت أحد من الناس، وليس لأهل الميت أن يقيموا احتفالا، ولا يذبحوا ذبائح ويصنعوا طعامًا للناس، كل هذا من البدع ومن أعمال الجاهلية فالواجب تركه. وقد ثبت عن جرير بن عبدالله البجلي  قال: (كنا نعد الاجتماع إلى أهل الميت وصنعة الطعام ...

الفرق بين الشرك والبدع والغلو في الدين

الجواب: الشرك والبدع والغلو في الدين.  الشرك: هو بدعة أيضًا، الشرك ابتدعه المشركون يظنون أنه قربة، فالمشركون من الجاهليين سابقًا والمشركون الآن يحسبون أنه طاعة، وإنما هو بدعة يتقربون به إلى الله، يحسبونه ينفعهم وهو يضرهم، وهو أعظم الذنوب، الشرك ...

حكم حسينيات الرافضة والذبائح التي تذبح بهذه المناسبة

والجواب: هذا منكر شنيع وبدعة منكرة، يجب تركه ولا تجوز المشاركة فيه، ولا يجوز الأكل مما يقدم فيه من الطعام؛ لأن الرسول ﷺ وأصحابه  من أهل البيت وغيرهم لم يفعلوه، وقد قال عليه الصلاة والسلام: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد متفق على صحته، وقال عليه ...

حكم تتبع آثار الأنبياء ليصلى فيها أو ليبنى عليها مساجد

ج: لا يجوز للمسلم تتبع آثار الأنبياء ليصلي فيها أو ليبني عليها مساجد؛ لأن ذلك من وسائل الشرك، ولهذا كان عمر  ينهى الناس عن ذلك ويقول: إنما هلك من كان قبلكم بتتبعهم آثار أنبيائهم، وقطع  الشجرة التي في الحديبية التي بويع النبي ﷺ تحتها لما رأى بعض الناس ...

حكم السفر لزيارة قبر النبي ﷺ

ج: لا يجوز السفر بقصد زيارة قبر النبي ﷺ أو قبر غيره من الناس في أصح قولي العلماء؛ لقول النبي ﷺ: لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى متفق عليه. والمشروع لمن أراد زيارة قبر النبي ﷺ وهو بعيد عن المدينة أن يقصد بالسفر ...

ما يجوز إهداؤه للميت وما لا يجوز

ج: الحمد لله، وبعد: هذا العمل بدعة لا يجوز؛ لقول النبي ﷺ: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد متفق على صحته، وقوله ﷺ: من عمل عملًا ليس عليه أمرنا فهو رد أخرجه مسلم في صحيحه، والأحاديث في هذا المعنى كثيرة، ولم يكن من سنته ﷺ ولا من سنة خلفائه الراشدين ...

حكم قراءة القرآن على الميت ووضع المصحف على بطنه، وهل للعزاء مدة محدودة؟

ج: ليس لقراءة القرآن على الميت أو على القبر أصل صحيح، بل ذلك غير مشروع، بل من البدع، وهكذا وضع المصحف على بطنه ليس له أصل، وليس بمشروع، وإنما ذكر بعض أهل العلم وضع حديدة أو شيء ثقيل على بطنه، بعد الموت حتى لا ينتفخ. وأما العزاء فليس له أيام محدودة، بل ...

حول طريقة ذكر الله عند الصوفية

ج: قد دلت الآيات الكريمات والأحاديث الصحيحة عن النبي ﷺ أن أفضل الكلام كلمة التوحيد: وهي لا إله إلا الله، كما في قول النبي ﷺ: «الإيمان بضع وسبعون شعبة، فأفضلها قول لا إله إلا الله» وقال عليه الصلاة والسلام: أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد ...

حكم الذبائح التي تذبح في المولد

ج: هذه كلها بدعة يجب تركها كما نص عليها أهل العلم، ولم توجد في عهده ﷺ، ولم يأمر بها، ولم يفعلها لا هو ولا أصحابه  ولا السلف الصالح، لم يعرفوا هذه البدعة وهي الاحتفال بالموالد، فلم يحتفلوا بمولد النبي ﷺ ولا بمولد الصديق ولا عمر ولا عثمان ولا علي ولا ...

رأي الإمام ابن تيمية بالاحتفال بالمولد النبوي

ج: الاحتفال بالمولد النبوي على صاحبه أفضل الصلاة وأزكى التسليم بدعة لا تجوز في أصح قولي العلماء لأن النبي ﷺ لم يفعله، وهكذا خلفاؤه الراشدون، وصحابته جميعًا  وهكذا العلماء وولاة الأمور في القرون الثلاثة المفضلة، وإنما حدث بعد ذلك بسبب الشيعة ومن قلدهم، ...