البدع والمحدثات

ما يفعله بعض الناس من البدع بعد الموت

الجواب: هذا غير مشروع، وما فعله النبي ﷺ ولا الصحابة. السنة أن يأتوا بخضوع واستحضار لأمر الآخرة وأمر الموت, ويحضرون مع الميت ويدفنونه وبعد الفراغ يدعون له بالمغفرة والثبات, أما أن يأتوا بالطعام وقت الدفن ويوزعوه على الناس هذا غير مشروع أو يأتون بقراء ...

هل توجد بدعة حسنة وبدعة سيئة

الجواب: الصواب كل بدعة ضلالة، بعض الفقهاء قال بدعة حسنة مثل جمع المصحف، مثل صلاة التراويح, والصواب أن البدع كلها ضلالة، ما فيه شيء حسن، والنبي ﷺ قال: كل بدعة ضلالة، ولم يفرق- عليه الصلاة والسلام-. فجمع المصحف ليس ببدعة بل جمعه الصحابة؛ لأنهم مأمورون ...

قراءة سورة الإخلاص على الموتى

الجواب: لا نعلم لقراءة سورة الإخلاص للموتى شيئاً واضحاً، ولا وارد عن السلف الصالح، لكن عند الأكثر يجوز عندهم أن تقرأ القرآن وأن تثوب ثوابه لوالديك وغيرهم، هذا يراه الأكثرون من أهل العلم، وأنه لا حرج في ذلك. أما تخصيص سورة معينة لبعض الناس فلا نعلم ...

إعادة صلاة الظهر بعد الجمعة

الجواب: صلاة الظهر بعد الجمعة بدعة، لا أصل لها، لم يفعلها الأمة، لا الصحابة ولا من بعدهم من سلف الأمة، بل هي بدعة ونوع وسوسة، كأنهم يقولون لا ندري أصحت الجمعة أم لا، وهذا وسواس لا وجه له، وشك لا وجه له، فالواجب على المؤمن حسن الظن بالله، وحسن الظن بما ...

حكم قراء الفاتحة والصلاة على النبي عند دفن الميت

الجواب: هذا بدعة، كونه يقول لهم اقرؤوا الفاتحة، أو يقرأها عند الدفن، هذا بدعة ، إنما يقول عند الدفن: بسم الله ، وعلى ملة رسول الله. أو يقول: صلوا على النبي، يظن أن هذا قربة، في هذا المكان ما يصح، لأن تخصيص بقعة لئن يقال فيها : صلوا على النبي ، أو تخصيص ...

حكم التلفظ بالنية للصلاة

الجواب: أما الإقامة فمشروعة للفرائض دون النوافل وأما التلفظ بالنية فهو بدعة، سواء في الفرض أو في النفل جميعاً فلا يشرع لك أن تقول نويت أن أصلي الظهر أربع ركعات أو العصر أربع ركعات جماعةً أو إماما ً أو منفرداً وهكذا بقية الصلوات، لأن هذا لا يفعله الرسول ...

من يقرأ آيات للإنجاب

الجواب: لا أعلم لهذا أصلاً لكن إذا فعلها الإنسان لا بأس, وإن دعى بغير هذا اللهم ارزقني ذرية طيبة، اللهم هب لي ذرية طيبة وما أشبه هذا من الدعوات كله طيب، وإذا قال: رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ(الأنبياء: من الآية89), فهذا لا بأس ...

الدعاء عقب صلاة التراويح جماعيا

الجواب: هذا بدعة، مثلما تقدم، هذا بدعة، لا الذكر ولا الدعاء، لا يكون جماعياً، كل واحد يدعو لنفسه المسلم بينه وبين ربه جل وعلا، لا يكون دعاء جماعياً ولا ذكراً جماعياً. المقدم: جزاكم الله خيرًا.

حكم الاحتفال بالمولد النبوي

الجواب: قد سبق منا جوابات كثيرة في هذا، في هذا البرنامج وفي غيره، وكتبنا في ذلك كتابات كثيرة فهذا الاحتفال بدعة، الاحتفال بالموالد بدعة عند أهل العلم عند أهل التحقيق بدعة، بمولد النبي ﷺ وغيره, فلا يجوز الاحتفال بالموالد، لا بمولده ﷺ, ولا بغيره من الأنبياء ...

الاحتفالات بالموالد

الجواب: الصواب هو ما سمعت فيما ذكرت ، نقلت عن جوابي السابق، وأن هذه الموالد التي يحتفل بها الناس بدعة لا أصل لها ، ولا ينبغي للعاقل وطالب العلم أن يغتر بفعل الناس ، فإن فعل الناس لا يقاس عليه ، ولا يحتج به ، وإنما يحتج بما قاله الله ورسوله ، فأقوال الناس ...

منكرات ومخالفات يرتكبها من يسمونهم أولياء

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فهذا الرجل وأشباهه من جملة الدجالين المضللين الذي يتأكلون بما يدعونه من ولاية، أو من علم الغيب، أو من نحو ذلك، ولا يجوز أن يسأل، ولا ...

حكم الدعاء جماعة بعد الصلوات

الجواب: هذه من البدع، الإنسان يدعو ربه وحده، ما يحتاج يجمع هو وأخيه ويدعو بهم واحد، لا، كل واحد إذا فرغ من الصلاة يأتِ بالأذكار الشرعية ويدعو بينه وبين ربه، أما يكون لهم إمام يدعو لهم يرفع يديه ويدعو هذا ليس له أصل، هذا من المحدثات، الله يهدينا وإخواننا ...

الذكر الجماعي بعد الصلاة وختمه بالفاتحة

الجواب: مثل هذا بدعة، كونه يأتي بالذكر جماعياً متعمداً بألفاظٍ ينطقون بها جميعاً وينتهون منها جميعاً، هذا بدعة، لكن كل واحد يذكر الله ولو تلاقت الأصوات في المسجد لا يضر ذلك، كل واحد يذكر الله ، هذا يبتدي وهذا ينتهي، لا يتقصدون أن تكون ألفاظهم متزنة ...

حكم صلاة الظهر بعد صلاة الجمعة

الجواب: هذا بدعة، ليس له أصل، من صلى الجمعة فليس عليه صلاة الظهر، وليس له أن يعيد الظهر بل هذا من التكلف والتنطع والوسوسة لا يجوز.

الاحتفال بالمولد النبوي

الجواب: الاحتفال بالمولد ليس له أصل، بل هو من البدع التي أحدثها الناس في القرن الرابع وما بعده، والمشهور أن أول من أحدثه الطائفة المشهورة الذين يقال لهم الفاطميون، وهم حكام المغرب ومصر في المائة الرابعة والخامسة، أحدثوه في المائة الرابعة باسم علي ...